|

ضحايا الزلزال.. الأكثر عرضة للإصابة باضطرابات النوم

عضو مجلس إدارة الجمعية التركية لطب النوم، الدكتور حكمت فرات: - بعد الزلزال زاد عدد الحالات المصابة باضطرابات النوم بسبب القلق

10:35 - 18/03/2023 السبت
الأناضول
ضحايا الزلزال.. الأكثر عرضة للإصابة باضطرابات النوم
ضحايا الزلزال.. الأكثر عرضة للإصابة باضطرابات النوم

قال عضو مجلس إدارة الجمعية التركية لطب النوم، الدكتور حكمت فرات، إن ضحايا الزلزال أكثر عرضة من غيرهم لاضطرابات النوم، التي تؤدي إلى مشاكل صحية وعصبية.

وفي مقابلة مع الأناضول أوضح فرات أنه بعد الزلزال الذي ضرب ولاية قهرمان مرعش التركية (جنوب) في 6 فبراير/ شباط الماضي، زاد عدد الحالات المصابة باضطرابات النوم بسبب القلق المتزايد لديهم.

صور الدمار التي تنشر بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي تزيد من عدد الحالات المصابة باضطرابات النوم وفق فرات.

وأوضح فرات أن الخلود للنوم مع الخوف من الزلزال ليلاً يسبب اضطرابات عصبية سببها عدم تمكن المصابين من الدخول في النوم العميق، كما يعاني الأشخاص من الاستيقاظ بشكل متكرر أثناء الليل، وقلة ساعات النوم، والاستيقاظ في وقت أبكر مما هو متوقع، كما يحفز الخوف لديهم الدماغ على رؤية الكوابيس.

وأكد فرات أن هذا الوضع الذي واجهوه كثيرًا في الفترة الماضية يسبب مشاكل صحية خطيرة، إضافة إلى أن استمرار ورود أنباء عن حدوث هزات ارتدادية تزيد من عدد الحالات المصابة باضطرابات النوم.

وتابع قائلا: جميع الناس في أنحاء البلاد باتوا يشعرون بالقلق من حدوث زلزال، وليس فقط أولئك الذين شهدوا وقوع الزلزال أو كانوا تحت الأنقاض، هذا الشعور المصحوب بالقلق يزيد من اضطرابات النوم التي تتسبب بمشاكل صحية وعصبية.

وتؤدي مشاهدة صور الدمار جراء الزلزال على وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا إلى زيادة عدد حالات اضطرابات النوم، والنوم العميق ضروري لصحة الإنسان الجسدية والعقلية والعاطفية وفق ما أفاد به فرات.

ونوه فرات إلى ضرورة تهيئة الظروف لعودة ضحايا الكارثة إلى حياتهم الطبيعية أولاً، مشيرًا إلى ضرورة تقديم الدعم النفسي لمن تعرضوا للزلزال بشكل مباشر، والأشخاص الذين بقوا لفترات طويلة تحت الأنقاض وشهدوا وفاة أحد أقاربهم.

- تناول أطعمة مثل الحليب واللبن والموز مَسَاءً

ومن أجل الحصول على نوم جيد ومنتظم أشار فرات إلى أهمية الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في ساعات منتظمة.

وعن الأجهزة الإلكترونية واستخدامها ليلا، حذر فرات من الأضواء المنبعثة من الهاتف المحمول والتلفزيون في غرفة النوم، مشددًا أن هذا النوع من الأضواء يسبب القلق.

وأوضح فرات أنه من الضروري تجنب ممارسة التمارين الرياضية الثقيلة في المساء، وتناول وجبة العشاء قبل 3 إلى 4 ساعات من النوم.

أما بخصوص الأغذية أشار فرات إلى أن التقليل من استهلاك السوائل قبل وقت النوم ضرورة صحية، وأن تناول أطعمة مثل الحليب واللبن والموز خلال ساعات المساء تساعد على إفراز هرمون "الميلاتونين" الذي يؤدي دورًا في عملية النوم.

كما أوضح عضو مجلس إدارة الجمعية التركية لطب النوم، أن اضطرابات النوم تسبب أمراض خطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والغدد الصماء وتضخم الغدة الدرقية وأن النوم غير المنتظم يمكن أن يسبب الاكتئاب.

إضافة إلى ما سبق، يمكن أن تسبب اضرابات النوم نوبات قلبية وسكتات دماغية وفشل القلب وضعف الذاكرة وهناك أيضًا دراسات تظهر أن النوم غير المنتظم يسهل تكوين السرطان عن طريق تقليل مقاومة الجسم بحسب فرات.

#antalya
#Deprem
#Prof. Dr. Hikmet Fırat
#Türk Uyku Tıbbı Derneği
#uyku
1 عام قبل
default-profile-img