رئيس المجلس الأوروبي: لا يحق لأحد إعطاء تركيا دروسًا في كيفية إيواء اللاجئين

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

سياسة

رئيس المجلس الأوروبي: لا يحق لأحد إعطاء تركيا دروسًا في كيفية إيواء اللاجئين

خلال مؤتمر صحفي مع كل من داود أوغلو وميركل، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، على هامش مشاركتهم في برنامج المساعدات التركي - الأوروبي للاجئين السوريين، بـ"غازي عنتاب" جنوبي تركيا.

مركز الأخبار AA
قال رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، مساء اليوم السبت، "لا يحق لأحد إعطاء تركيا دروسًا في كيفية إيواء اللاجئين"، مشيرًا "أنها (تركيا) البلد الذي يمكن الاحتذاء بها في عملية الإيواء"، وفقاً لتعبيره.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الأوروبي، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع كل من رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس، على هامش مشاركتهم جميعًا في برنامج المساعدات التركي - الأوروبي للاجئين السوريين، في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا.

وأفاد تاسك، أنهم توصلوا مع تركيا إلى اتفاق (إعادة القبول)، في 18 مارس/ آذار الماضي، حول مكافحة الهجرة غير الشرعية، موضحًا أنهم يهدفون من خلال الاتفاق المذكور، استبدال الهجرة غير القانونية بأخرى قانونية، وأكد أن زيارتهم الحالية لتركيا تتعلق بتطبيق الاتفاقية المذكورة.

ولفت رئيس المجلس الأوروبي، إلى انخفاض عدد المهاجرين المنطلقين من تركيا إلى الجزر اليونانية، منذ مارس/آذار الماضي، عقب توقيع اتفاق إعادة القبول، مضيفًا في ذات السياق "نعمل على إعادة السوريين، الذي يصلون دول الاتحاد الأوروبي عبر الأراضي التركية، واستبدال الهجرة غير القانونية بأخرى قانونية".

وأشار أن هناك العديد من المشاريع جاري تنفيذها لصالح اللاجئين في تركيا، بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا مواصلتهم في دعم اللاجئين.

وحول رفع الاتحاد الأوروبي، تأشيرات الدخول عن المواطنين الأتراك، اكتفى تاسك، بقول "من الممكن تحقيق خطوة مهمة بهذا الخصوص، خلال الصيف القادم"، دون تقديم مزيدٍ من التفاصيل.

من جانبه أفاد نائب رئيس المفوضية الأوروبية، فرانس تيمرمانس، في المؤتمر الصحفي ذاته، إنهم سيطرحون مسألة تقديم الاتحاد الأوروبي، مليار يورو، من قيمة المساعدات الأوروبية لصالح اللاجئين السوريين في تركيا، بنهاية يوليو/ تموز المقبل.

وأشار إلى استقبال غازي عنتاب أعدادًا كبيرة من اللاجئين، مؤكدًا أنهم لن يتركوا تركيا في مواجهة أزمة اللاجئين بمفردها، على حد تعبيره

وأكد أن الحكومة التركية، أوفت بكامل بوعدها بخصوص الاتفاق التركي الأوروبي، مشددًا أنه على المفوضية الأوروبية بدورها أن تلتزم بوعودها تجاه أنقرة، حول صرف القيمة المالية (مقدارها 6 مليارات يورو) لصالح اللاجئين.

تجدر الإشارة أن تركيا والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس/ آذار 2016، في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، حيث تقوم تركيا بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 أبريل الحالي، بإستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا.

وسيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد، ومن المتوقع أن يصل عدد السوريين في عملية التبادل في المرحلة الأولى 72 ألف شخص، في حين أن الاتحاد الأوروبي سيتكفل بمصاريف عملية التبادل وإعادة القبول.



+

خبر عاجل

#title#