الشرق الأوسط

أمين عام الناتو يعترف بحقوق تركيا في عملية "غصن الزيتون"

ينس ستولتنبرغ، قال إن أياً من أعضاء الحلف لم يتعرض لهجمات إرهابية مثل تركيا

وكالة الأناضول

قال أمين عام حلف شمال الأطلسي "ناتو"، ينس ستولتنبرغ، تعليقاً على عملية "غصن الزيتون"، إن أنقرة لديها مخاوف أمنية مشروعة ولها الحق في تبديدها، مبيناً أن أياً من أعضاء الحلف لم يتعرض لهجمات إرهابية مثل التي تشهدها تركيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مقر الناتو في بروكسل، اليوم الثلاثاء، حيث لفت إلى أن تركيا أطلعت الحلف الأسبوع الماضي على معلومات بخصوص "غصن الزيتون" التي يجريها الجيشان التركي و"السوري الحر" في منطقة عفرين السورية.

وأضاف ستولتنبرغ أنه يجري اتصالات منتظمة مع الزعماء الأتراك بمن فيهم الرئيس رجب طيب أردوغان، حول الوضع في سوريا.

وأردف "ننتظر من تركيا أن تواصل إطلاع حلفائها في الناتو حول عملية غصن الزيتون (..) تركيا لها الحق في تبديد مخاوفها الأمنية، إلا أن ذلك ينبغي أن يكون متكافئاً".

وعلى صعيد آخر، أضاف "نرحب بتطوير تركيا أنظمة دفاع جوي مشترك مع كل من إيطاليا وفرنسا العضوين في حلف الناتو".

ولفت إلى أن زيادة أوروبا نفقاتها في مجال الدفاع، سيُعزز من قوة الناتو أيضاً، مبيناً أنه يتعين أن يكون جهود الاتحاد الأوروبي "مكملة" وليست "بديلاَ" لحلف شمال الأطلسي.

ويشارك وزير الدفاع التركي نورالدين جانكلي، في اجتماع وزراء دفاع الناتو الذي ينطلق غداً الأربعاء، حيث يجري محادثات ثنائية على هامش الاجتماع مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس، وأمين عام الناتو، وبعض وزراء الدفاع لدول أعضاء الحلف.

ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تتواصل العملية التركية مستهدفة المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/ بي كاكا" الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

+

خبر عاجل

#title#