نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

سياسة

أردوغان ينتقد لقاء "قليجدار أوغلو" نوابا ألماناً مناصرين لـ" بي كا كا"

خلال اجتماع موسع لرؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة

وكالة الأناضول

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زعيم حزب "الشعب الجمهوري" المعارض كمال قليجدار أوغلو، بسبب لقائه نوابا ألمانا يناصرون منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الخميس في المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية بالعاصمة أنقرة، خلال اجتماع موسع لرؤساء فروع الحزب.

وقال أردوغان إن قليجدار أوغلو يلتقط أنفاسه دائما في ألمانيا كلما جرت انتخابات في تركيا.

وأشار إلى أن قليجدار أوغلو أجرى خلال زيارته إلى ألمانيا لقاءات، جميعها مغلق تقريبا، وهو ما يجعلها جولة غريبة.

وأوضح أن زعيم "الشعب الجمهوري" التقى خلال الزيارة نوابا وشخصيات كرست حياتها السياسية لمعاداة تركيا وتُعرف بقربها من المنظمات الإرهابية التي تهاجم تركيا.

وشدّد الرئيس التركي أن هذه الشخصيات التي التقط معها قليجدار أوغلو الصور، كانت قد تحدثت على منبر المجلس الاتحادي الألماني رافعة راية التنظيمات الإرهابية.

وأكّد أردوغان أن واحدة من تلك الشخصيات التي التقاها قليجدار أوغلو، نائبة من أصل تركي تُعرف بسعيها الشديد لإخراج "بي كا كا" من قائمة الإرهاب في ألمانيا.

ولفت أردوغان إلى أنه لا يريد ذكر اسم تلك النائبة حتى لا يعطي لها قدرا وقيمة، مؤكدا أنها تتصدر جميع الاجتماعات الداعمة لامتدادات "بي كا كا" في ألمانيا.

وبيّن أن هذه النائبة تعد من بين المناصرين المتعصبين للمنظمة الإرهابية، إلى درجة أنها رفعت راية "ي ب ك" الامتداد السوري للمنظمة، في البرلمان الألماني.

أردوغان قال إن قليجدار أوغلو شارك في ندوة مغلقة مع صحفيين ألمان وأعضاء من حزبه في برلين، وإن من بين المشاركين في الندوة شخصية تُعرف بأنها متحدثة باسم منظمة "غولن" الإرهابية في ألمانيا، إلى جانب مناصرين

لـ"بي كا كا".

من جهة أخرى، أكّد الرئيس التركي أن برنامج زيارته إلى أمريكا الجنوبية الأسبوع الماضي، كان طويلا وحافلا للغاية.

وأوضح أنه تناول العديد من القضايا خلال الزيارة على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين التي انعقدت في الأرجنتين.

وفيما يتعلق بـ"تحالف الشعب" القائم بين حزبي "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية"، أشار أردوغان إلى أنهم سيواصلون العمل خلال المرحلة القادمة دون الإضرار بهذا التحالف.

وأكّد على وجود تعاون في هذا الإطار، بينه وبين زعيم حزب "الحركة القومية" دولت بهتشة لي، وبين الأعضاء المعنيين في كلا الحزبين.

وحذّر أعضاء حزبه من القيام بتصرفات تلحق الضرر بـ"تحالف الشعب"، ودعاهم إلى التضامن والالتزام بالقرارات الصادرة.

وكان حزبا "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية" قد شكّلا "تحالف الشعب" في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في 24 يونيو/حزيران الماضي.

+

خبر عاجل

#title#