نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

ISTANBUL

أردوغان يفتح النار على سياسة الغرب المتبعة بإمدادات السلاح لمنظمات تفسك دماء المسلمين

قال إن دول الغرب تمد الإرهابيين بالسلاح وتمنعه عن تركيا، فيما أكد مضي الأخيرة في تطوير صناعاتها الدفاعية محليًا

وكالة الأناضول

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ازدواجية المعايير التي تتبعها دول الغرب في إمدادات السلاح، مشيرًا أنها تلوّح بمنعه عن تركيا فيما تواصل تزويد الإرهابيين به.

جاء ذلك في كلمة السبت، أثناء حفل إنزال سفينة الاختبار والتدريب "أفق" (A-591) محلية الصنع، إلى مياه البحر، في حوض توزلا لبناء السفن بولاية اسطنبول.

وقال أردوغان، إن حلفاء تركيا من الغرب يلوّحون بوقف صفقات السلاح عنها عند حدوث أدنى خلاف مع أنقرة، لكنه أكد مضي تركيا في تطوير صناعاتها الدفاعية محليًا.

وبهذا الخصوص، أوضح أن قطاع صناعة السفن في تركيا، نفض الغبار عن نفسه، ونهض من جديد خلال الأعوام الـ 16 الأخيرة.

وصرّح الرئيس التركي بأن الأطراف التي تقدم السلاح إلى الإرهابيين الأكثر دموية في العالم، تضع شتى أنواع العراقيل عندما يتعلق الأمر بتركيا.

وتابع مبينًا: "عند بروز أدنى خلاف مع حلفائنا يلوحون بوقف صفقات الأسلحة"، في حين تتوفر قنابل الحلفاء لدى تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الذي يمارس تطهيرا عرقيا شمالي سوريا.

كما أوضح أن الأسلحة الغربية متوفرة بحوزة جميع المنظمات الإرهابية التي تسفك دماء المسلمين بدءًا من "داعش"، وصولًا إلى "بي كا كا" و"القاعدة" و"الشباب".

وأشار الرئيس التركي إلى أهمية الصناعات الدفاعية المحلية، قائلا إن "بي كا كا تتعرض لأكبر هزيمة في تاريخها جراء اعتمادنا على قدراتنا الذاتية في محاربة الإرهاب".

وشدد على أنه "ينبغي علينا أن نكون أقوياء استخباراتيًا بسبب المنطقة الصعبة التي تقع فيها بلادنا".

+

خبر عاجل

#title#