سفير الصين بأنقرة: "هواوي" لا يهدد الأمن القومي لبلدان أخرى

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الهاتف النقال

سفير الصين بأنقرة: "هواوي" لا يهدد الأمن القومي لبلدان أخرى

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه وكالة الأناضول، الأربعاء، تطرق خلالها إلى توترات التجارة بين بكين وواشنطن.

مركز الأخبار AA

نفى السفير الصيني لدى أنقرة، دنغ لي، صحة ما يُقال عن تهديد شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي، الأمن القومي لبلدان أخرى.

وقال دنغ: "لا يوجد أي دليل على تهديد هواوي الأمن القومي لبلدان أخرى، فالضغط على الشركة الصينية عبر مُبرِّرٍ ملفق، أمر مجحف وغير أخلاقي".

وتتصاعد حاليا أزمة بين البلدين بشأن عملاق الهواتف الذكية الصيني شركة "هواوي"، التي تواجه قيودا للدخول إلى السوق الأمريكية، سواء لتسويق إصداراتها أو بناء شبكات الجيل الخامس للإنترنت.

وأشار إلى أن بلاده "لن تقبل مفاوضات واشنطن حول التجارة القائمة على أساس غير متكافئ"، مؤكدا أن أبوابها "مفتوحة للمفاوضات والحوار دائما".

وأوضح أن العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة اللتين تمتلكان أكبر اقتصادين في العالم، تحظى بأهمية كبيرة لتطوير اقتصادات العام بأسره من جهة واقتصاد الدولتين من جهة ثانية.

وتابع: "حتى الآن، ما فعله الجانب الصيني ليس فقط لحماية حقوقه من التصرفات غير المحقة للولايات المتحدة ، إنما لحماية قواعد العلاقات الدولية وآلية التجارة الحرة أيضا".

ولفت السفير الصيني إلى أن "السياسات التجارية للولايات المتحدة ستؤثر على الاقتصاد الصيني إلى حد معين فقط".

وأضاف: "الصين قادرة بالتأكيد على التغلب على هذا. خلال فترة نشوب الخلاف التجاري الممتدة لأكثر من عام، نما الاقتصاد الصيني بشكل مستقر، ويستمر في اكتساب الزخم الإيجابي".

وتابع: "لدينا الثقة والقدرة على الحماية من جميع المخاطر والهجمات القادمة من الخارج. الناتج المحلي الإجمالي للصين زاد بنسبة 6.4 بالمئة خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من "2018".

وأردف قائلا: "الشركاء التجاريون للصين ينتشرون في كل مكان حول العالم. الصين ترغب في تحقيق الأرباح المشتركة من خلال تعزيز علاقاتها التجارية مع دول مختلفة، بما في ذلك تركيا".

وفي معرض رده على سؤال "هل ستتجاوز الصين الولايات المتحدة والدول الغربية في مجال التكنولوجيا؟"، قال دنغ: "بلغت الميزانية المخصصة للأبحاث والتجارب من قبل المجتمع الصيني بأسره قرابة تريليوني يوان في 2018، بعد أن كانت 580 مليار يوان في عام 2009، وبلغت نسبة الزيادة في الميزانية 238.8 بالمئة".

وفرضت الولايات المتحدة على مراحل، رسوما جمركية على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار، من إجمالي قيمة الصادرات السنوية للصين البالغة بين 550 - 600 مليار دولار، تتجه للسوق الأمريكية.

وفي 13 مايو الجاري، قررت الصين فرض رسوم جمركية على بضائع أمريكية بقيمة 60 مليار دولار بنسبة تتراوح بين 5 و25 بالمئة مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

وأصبحت هواوي، إحدى كبرى الشركات الصينية، جزءاً رئيسياً في النزاع بين بكين وواشنطن بشأن التجارة والتقنيات الرئيسية.

+

خبر عاجل

#title#