"ي ب ك" يستخدم الأحياء السكنية دروعًا قبيل العملية التركية المرتقبة

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

"ي ب ك" يستخدم الأحياء السكنية دروعًا قبيل العملية التركية المرتقبة

عبر الاختلاط مع السكان المدنيين

مركز الأخبار AA

لجأ تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي إلى استخدام المناطق السكنية كدروع له، وذلك قبيل العملية العسكرية التركية المرتقبة شرقي نهر الفرات بسوريا.

وانتقل عناصر التنظيم الإرهابي في بلدة تل أبيض السورية، من مراكزهم العسكرية المجاورة، إلى الأحياء السكنية والاختلاط مع المدنيين هناك.

من جهة أخرى، يواصل بعض عناصر التنظيم تسيير دوريات على الدراجات النارية بمحاذاة الحدود التركية، مرتدين اللباس المدني.

وفي الوقت الذي يعرقل فيه "ي ب ك/بي كا كا" خروج الشبان المدنيين برفقة عائلاتهم من تل أبيض، أرسلت قيادات التنظيم أسرها إلى الرقة والقامشلي.

في سياق آخر، اتجهت أعداد كبيرة من المركبات المحملة بعناصر التنظيم، من عين العرب والرقة ودير الزور، باتجاه منطقتي رأس العين وتل أبيض التي من المتوقع أن تكون الوجهة الأولى للعملية العسكرية التركية.

والاثنين قال البيت الأبيض في بيان: "تركيا ستتحرك قريبا بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

وفي اليوم ذاته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المنطقة الآمنة التي تسعى تركيا لتشكيلها في سوريا، هي الطريقة الإنسانية والمنطقية الوحيدة لمنح الفرصة للشعب السوري من أجل العودة إلى بيوته ومناطقه.

وأضاف: "هدفنا الرئيسي هو إرساء السلام في مناطق شرق الفرات، ونحن نهدف لإسكان مليوني شخص في المنطقة الآمنة، بينهم مليون شخص سيسكنون في المناطق الموجودة والمليون الآخر سيسكن في مناطق سكنية سنقوم بإنشائها".

وبدأت الولايات المتحدة، الاثنين، سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض، بريف الرقة، ورأس العين، بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية، شمال شرقي سوريا.

+

خبر عاجل

#title#