اعتصام الأمهات بولاية ديار بكر التركية يتواصل لليوم الـ132

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

ISTANBUL

اعتصام الأمهات بولاية ديار بكر التركية يتواصل لليوم الـ132

أمام مقر حزب "الشعوب الديمقراطي" في الولاية، جنوب شرقي البلاد، أملا باستعادة أبنائهن المختطفين من قبل منظمة "بي كا كا" الإرهابية

مركز الأخبار AA

تواصل أمهات تركيات الاعتصام أمام مقر حزب "الشعوب الديمقراطي" بولاية "ديار بكر" (جنوب شرق) ، لليوم الـ132 على التوالي، أملًا باستعادة أبنائهن المختطفين من قبل منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وانطلق في 3 سبتمبر/ أيلول 2019، اعتصام الأمهات اللواتي يتلوعن شوقا لفلذات أكبادهن، ويحلمن بلحظة لقاء أبنائهن الذين اختطفوا ونقلوا إلى معسكرات المنظمة الإرهابية في الجبال.

وتتهم الأمهات المعتصمات، في ظل درجات الحرارة المنخفضة، حزب "الشعوب الديمقراطي"، بالضلوع في اختطاف أبنائهن بهدف إلحاقهم بصفوف "بي كا كا".

وفي هذا الصدد، قالت الأم فاطمة أكّوش، للأناضول، الأحد، إنها معتصمة أمام مقر الحزب منذ 132 يوما، ولن تغادر المكان حتى تعود إليها ابنتها المختطفة من قبل المنظمة الإرهابية.

وأضافت أكّوش، أنها اشتاقت لابنتها كثيرا، وتتحرق لرؤيتها، داعيةً الخاطفين لإعادتها إليها في أقرب وقت.

من جانبها، أفادت سفديت دمير، أن حزب "الشعوب الديمقراطي" اختطف ابنها قبل 4 سنوات، عندما كان يعمل بأحد الأفران في قضاء "خاني" بالولاية.

وأوضحت دمير، أنها ستواصل الاعتصام إلى غاية عودة ابنها، وأنها تعرضت للظلم من طرف منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

بدوره، ذكر الأب المشارك في الاعتصام، فخر الدين أكّوش، أن رغبته الوحيدة في الحياة هي اللقاء بابنه المختطف.

وعبّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن دعمه للأمهات المعتصمات في أكثر من مناسبة، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين والفنانين والصحفيين والكتاب والرياضيين والمنظمات المدنية ورجال الدين وكافة فئات المجتمع التركي.

وحظيت اعتصامات الأمهات أيضا بدعم "جمعية أمهات سريبرينيتسا" في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة، حيث أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا بالأمهات المعتصمات.

+

خبر عاجل

#title#