أسرة جديدة تنضم إلى اعتصام "أمهات ديار بكر" ضد "بي كا كا"

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

ISTANBUL

أسرة جديدة تنضم إلى اعتصام "أمهات ديار بكر" ضد "بي كا كا"

في محاولة لاسترداد ابنها المختطف من قبل المنظمة الإرهابية

مركز الأخبار AA

انضمت أسرة جديدة، الخميس، إلى اعتصام الأمهات أمام مبنى حزب الشعوب الديمقراطي في ولاية ديار بكر، جنوب شرقي تركيا، لاتهامهن له باختطاف أبنائهن وزجهم في صفوف منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وتواصل الأمهات الاعتصام لليوم الـ507، الذي بدأ بتاريخ 3 سبتمبر/ أيلول 2019، لاستعادة أبنائهن من قبضة المنظمة الإرهابية.

وفي هذا الإطار، انضمت عائلة "بوراق" متمثلة في الأم فاطمة، والأب نور الدين، من ولاية بينغول (شرق)، إلى الاعتصام من أجل استعادة ابنهما برهان، المختطف منذ 6 سنوات، من قبل "بي كا كا".

وفي حديثها للصحفيين، قالت الأم فاطمة بوراق، إنها محرومة من رؤية ابنها منذ 6 سنوات، حيث انقطعت أخباره عن العائلة منذ ذلك الحين.

ودعت الأم ابنها للاستسلام للسلطات التركية، والانشقاق من صفوف المنظمة الإرهابية.

بدوره، قال الأب نور الدين بوراق، إن ابنه انخطف واقتيد إلى صفوف "بي كا كا" خلال دراسته في الجامعة، محمّلاً "الشعوب الديمقراطي" مسؤولية ذلك.

وأعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن دعمه للأمهات المعتصمات في أكثر من مناسبة، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين وأفراد من كافة فئات المجتمع.

وحظي الاعتصام أيضا بدعم "جمعية أمهات سريبرينيتسا" في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا الأمهات المعتصمات.

+

خبر عاجل

#title#