معرض تركي يحتفي بـ"بطلات الاستقلال" وتضحياتهن

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

ISTANBUL

معرض تركي يحتفي بـ"بطلات الاستقلال" وتضحياتهن

خاض سكان "غازي عنتاب" نضالا كبيرا قبل قرن لطرد الاحتلال الفرنسي حيث شاركت النساء في تحرير المدينة جنبا إلى جنب مع الرجال

مركز الأخبار AA

افتتحت بلدية ولاية غازي عنتاب التركية (جنوب)، معرضا يسلط الضوء على التضحيات الكبيرة التي بذلتها النساء خلال الحرب العالمية الأولى وحرب الاستقلال.

ويضم المعرض قطعا أثرية تنتمي لمجموعة متحف هيسارت للتاريخ الحي بمدينة إسطنبول.

ويعكس المعرض نضال المرأة التركية من خلال تماثيل تجسد نساء حملن السلاح في حرب الاستقلال ضد المحتل الفرنسي.

ومن بين المعروضات، تمثال لسيدة مسنة تحمل مقذوفة مدفع ثقيلة، وسيدة أخرى تسرع لإسعاف المصابين في أرض المعركة، للإشارة إلى دور المرأة الكبير في تحرير المدينة.

وشاركت رئيسة بلدية غازي عنتاب فاطمة شاهين، السبت، في افتتاح المعرض الذي يستمر في استقبال الزوار طوال شهرين.

وفي مراسم الافتتاح، قالت شاهين إن غازي عنتاب مدينة مميزة بتاريخها وثقافتها العريقين.

ولفتت إلى أن غازي عنتاب أنجبت العديد من المناضلات التي شاركن في حرب الاستقلال بين 1919 و1923.

بدوره أعرب والي غازي عنتاب داود غل، عن سعادته في افتتاح المعرض بمناسبة حلول الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الموافق للثامن من مارس/ آذار من كل عام.

يجدر بالذكر أن سكان غازي عنتاب وفي مقدمتهم النساء قدموا تضحيات كبيرة إبان الحرب العالمية الأولى وحرب الاستقلال.

وبعد دخول القوات البريطانية إلى المدينة في ديسمبر/ كانون الأول 1918، سلمتها عبر اتفاقية إلى القوات الفرنسية في نوفمبر/ تشرين الثاني 1919.

وفي عامي 1920 و1921 خاض سكان غازي عنتاب نضالا كبيرا لطرد الاحتلال الفرنسي، وتمكنوا من تحرير المدينة أواخر 1921.

وتعبيرا عن الشكر لسكان المدينة من رجال ونساء، منح البرلمان التركي لقب "غازي" لمدينة عنتاب، وذلك لصمودهم في وجه الاحتلال دون تلقي أي معونات من خارج المدينة طوال 10 أشهر.

+

خبر عاجل

#title#