رجال أعمال أفارقة يتطلعون لإيجاد شركاء في تركيا

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أفريقيا

رجال أعمال أفارقة يتطلعون لإيجاد شركاء في تركيا

- بول كويي رئيس غرفة الصناعة والزراعة والتجارة في تنزانيا: تتميز المنتجات التركية بالجودة والمعايير الأوروبية وبسعر أقل- رجل الأعمال الإثيوبي فييسا أرارسا: نرغب في تأسيس شراكات مع رجال الأعمال الأتراك من ذوي الخبرة في مجال التعليم الرقمي- سيدة الأعمال الكونغولية أنجيليك نغانزا تشيونغو: نسعى إلى إيجاد موردين وشركاء جدد من تركيا- سيدة الأعمال الزامبية موجينغا مونا سابالو: نهدف إلى إقامة تعاون بين تركيا وزامبيا في قطاع السياحة

مركز الأخبار AA

أعرب رجال أعمال أفارقة من المشاركين في منتدى العمل التركي-الإفريقي الثالث بإسطنبول عن تطلعاتهم الخاصة لإيجاد شركاء جدد لهم في تركيا، وإقامة تعاون يساهم في تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين.


وشارك بالمنتدى الذي نُظم بالتعاون بين وزارة التجارة التركية والاتحاد الإفريقي، حوالي 3 آلاف رجل أعمال من 45 دولة ومنظمة إقليمية.

ونظم العديد من الندوات في إطار المنتدى، إضافة إلى اللقاءات بين الشركات العاملة في شتى المجالات والقطاعات مثل السياحة والطاقة والأغذية، لبحث سبل التعاون وتأسيس تجارة بينها.
وفي تصريحات منفصلة أدلوا بها للأناضول تحدث رجال أعمال أفارقة عن رغبتهم بالتعاون مع الشركات التركية، وعن الفرص التي تقدمها قارة إفريقيا للمستثمرين الأتراك.


- المنتجات التركية في جودة الأوروبية
بول كويي رئيس غرفة الصناعة والزراعة والتجارة في تنزانيا قال إن المنتجات التركية تتميز بالجودة والمعايير الأوروبية وبسعر أقل، ما يعد ميزة مهمة لهم.
وأضاف أن حجم التجارة بين تركيا وتنزانيا يزداد يوماً بعد يوم وأنهم ناقشوا خلال اللقاءات مع نظرائهم الأتراك سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وتابع: "يمكن للمستثمرين الأتراك الاستثمار والتجارة في قطاعات الأغذية ومنتجات التكنولوجيا ومستلزمات القطاع الصحي. كما أن تنزانيا دولة مناسبة جداً للاستثمار بها في قطاعي السياحة والإنشاءات".

- إثيوبيا ترغب في نشر التعليم الرقمي
وقال رجل الأعمال الإثيوبي فييسا أرارسا إنه يرغب في التعاون مع الشركات التركية في مجال التعليم الرقمي الذي انتشر مع تفشي وباء كوفيد-19.
وأوضح أنه مالك جامعة هارامبي الخاصة في إثيوبيا، والتي تعمل على التطور في المجال الرقمي والتعليم عن بعد، وأنه لذلك يرغب من خلال المنتدى في تأسيس شراكات مع رجال الأعمال الأتراك من ذوي الخبرة في مجال التعليم.
وأشار أرارسا إلى أن إثيوبيا ثاني أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان وأنها تعتبر سوقاً واعدة.
ولفت إلى أنهم بحثوا أيضاً إلى جانب التعليم الرقمي، برامج تبادل الطلاب ونقل التكنولوجيا.

- رجال الأعمال الأفارقة يتطلعون للتعاون مع الشركات التركية
من جهته، ذكر رجل الأعمال الأريتري إيسالاس بيرهي هابتزغي أنه يعمل في مجال توريد مضخات وخزانات المياه إلى القطاع العام والخاص في أوغندا وأنه يستورد المضخات من تركيا.
وأكد أنه يرغب في البدء بالإنتاج بنفسه بدلا من الاستيراد باستخدام مواد ومستلزمات تركية، ولذلك يتطلع إلى التعاون مع شركات تركية في هذا المجال.
- سيدات الأعمال الإفريقيات يرغبن في فتح صفحة جديدة مع تركيا
وشهد المنتدى مشاركة كثيفة من سيدات الأعمال من مختلف الدول الإفريقية، بينهنّ سيدة الأعمال أنجيليك نغانزا تشيونغو من جمهورية الكونغو الديمقراطية، قالت إنها تمتلك مطعما ومتجراً في بلادها وإن المنتجات التركية ليست منتشرة هناك بقدر انتشار السلع الفرنسية والبلجيكية.
وأضافت أنها تهدف من خلال لقاءاتها في المنتدى إلى إيجاد موردين وشركاء جدد من تركيا.
وفي نفس السياق، قالت سيدة الأعمال الزامبية موجينغا مونا سابالو إنها شاركت بالمنتدى بهدف إقامة تعاون بين تركيا وزامبيا في قطاع السياحة.
وأضافت سابالو أن زامبيا تشتهر بجمال الطبيعة والحياة البرية، وأن الحدائق الطبيعية بالبلاد تحتل مكانة هامة في السياحة.
وأشارت إلى أن قطاع السياحة تأثر كثيراً على مدار عامين بسبب وباء كوفيد-19، إلا أنهم يرغبون في فتح صفحة جديدة من خلال تطوير العلاقات والتعاون بين زامبيا وتركيا في مجالي السياحة والزراعة.

- هدف 50 مليار دولار
بلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا وإفريقيا 5,4 مليار دولار عام 2003 ووصل إلى 25 مليار دولار عام 2020.

وتهدف تركيا إلى رفع حجم التجارة مع قارة إفريقيا إلى 50 مليار دولار. وتسعى بعض الدول مثل اليابان وألمانيا وفرنسا والمجر إلى التعاون مع تركيا من أجل العمل في إفريقيا.
وزاد حجم الصادرات التركية إلى إفريقيا من 2,1 مليار دولار عام 2003 إلى 15,2 مليار دولار عام 2020 كما زادت الواردات من 3,3 مليار دولار عام 2003 إلى أكثر من 10 مليار دولار عام 2020.
وبلغت قيمة الاستثمارات التركية في إفريقيا العام الماضي 6 مليارات دولار.

+

خبر عاجل

#title#