|

تركيا: إسرائيل ستواجه عواقب جرائمها اللاإنسانية في غزة

في بيان صادر عن اجتماع مجلس الأمن القومي التركي

22:18 - 29/11/2023 الأربعاء
الأناضول
تركيا: إسرائيل ستواجه عواقب جرائمها اللاإنسانية في غزة
تركيا: إسرائيل ستواجه عواقب جرائمها اللاإنسانية في غزة

أكد مجلس الأمن القومي التركي، أن "إسرائيل ستضطر عاجلا أو آجلا لمواجهة عواقب جرائمها اللاإنسانية في غزة، والتي تعتبر وصمة عار في التاريخ".

جاء ذلك في بيان صادر عن اجتماع المجلس، الذي انعقد الأربعاء، في المجمع الرئاسي التركي بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وشدد البيان، على أن "وقف الهجمات التي تستهدف المدنيين الأبرياء، واحتلال أراضي قطاع غزة، مسؤولية مشتركة للمجتمع الدولي، وتركيا ستستمر في اتخاذ المبادرات (في هذا الصدد)".

كما أكد على أن "السلام الدائم يتحقق عبر تأسيس دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة ووحدة جغرافية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وأشار البيان، إلى أنه تم خلال الاجتماع، "تقييم التأثيرات المحتملة للتطورات الناجمة عن القضية الفلسطينية على استقرار العراق والمنطقة بشكل دقيق".

وذكّر الإدارة الإسرائيلية والجهات التي دعمت "المجزرة"، بأنه "إذا لم يتم إيقاف هذه الأعمال الشنيعة على الفور، فإنها قد تؤدي إلى دوامة من العنف ستستمر آثارها لأجيال، وقد تنتشر إلى خارج المنطقة".

وفي سياق آخر، أشار البيان إلى أنه تم تقديم معلومات إلى المجلس حول العمليات التي تم تنفيذها بنجاح في الداخل والخارج ضد كافة أنواع التهديدات والمخاطر التي تهدد الوحدة الوطنية والتضامن، وخاصة ضد تنظيمات إرهابية مثل "غولن" و"بي كي كي" و"بي واي دي".

وأكد البيان على أنه لا يمكن لأي جهد أن يغير مصير التنظيمات الإرهابية التي تستهدف تركيا.

وتم خلال الاجتماع استعراض التعاون مع العراق بكافة جوانبه، لا سيما البعد الأمني.

وتمت مناقشة آخر التطورات في مدينة كركوك العراقية ووضع المواطنين التركمان هناك، وتم التأكيد على الأهمية التي توليها تركيا للتعايش السلمي بين جميع العناصر في العراق.

وفي الثاني من سبتمبر/أيلول الماضي لقي 4 أشخاص مصرعهم وأصيب 15 بجروح، في أحداث عنف عقب احتجاجات نظمتها مجموعة من مؤيدي الحزب الديمقراطي الكردستاني للمطالبة بفتح الطريق البري بين مدينتي أربيل وكركوك، والذي تم إغلاقه من قبل مجموعة من التركمان عارضت تسليم مبنى قيادة العمليات المشتركة الخاضع لسيطرة الجيش العراقي إلى الحزب.

كما تم تقييم القضايا المتعلقة بإتمام المفاوضات الأذربيجانية الأرمينية للتوصل إلى سلام دائم، وسبل تطبيع العلاقات بين تركيا وأرمينيا.

وجاء في البيان أن تركيا "ستدعم كافة الجهود المخلصة من أجل إحلال السلام الدائم الذي يسهم في تحقيق الازدهار لجميع دول المنطقة بما فيها أرمينيا".

وتم التأكيد على أهمية "اتخاذ خطوات لإحلال السلام دون تأخير، في ظل تزايد آثار وتكاليف الحرب الروسية الأوكرانية على المنطقة والسياسة العالمية".

وتابع البيان: "إن التطورات التي تؤثر سلباً على البيئة الأمنية الدولية تؤكد شرعية الجهود التي تبذلها تركيا لضمان أن يسود مناخ السلام والاستقرار في منطقة جغرافية واسعة تمتد من البحر الأسود إلى أفريقيا، ومن القوقاز إلى البلقان".

وأشار البيان إلى أن تركيا "ستواصل اتخاذ المبادرات ذات النهج الاستباقي لمنع تحول التوترات إلى أزمات ووقف الصراعات قبل انتشارها".

#أردوغان
#إسرائيل
#أنقرة
#تركيا
#غزة
٪d أشهر قبل
default-profile-img