بيد واحدة.. السوري "درويش" رسام فوق العادة

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

بيد واحدة.. السوري "درويش" رسام فوق العادة

بيد واحدة.. السوري 'درويش' رسام فوق العادة

بيد واحدة.. السوري "درويش" رسام فوق العادة

من خلال لوحاته التي أصبحت مصدر الرزق الوحيد لأفراد أسرته، تحول الخطاط والرسام السوري المقيم في ولاية إيلازيغ التركية (شرق)، عمر درويش، إلى رمز للتصميم والنجاح رغم مصاعب اللجوء والإعاقة.<br><br>قبل 7 سنوات، لجأ درويش، المصاب بشلل لم تسلم منه سوى يده اليمنى، إلى تركيا هربًا من الحرب التي تشهدها سوريا، لتخط أنامل يده في ولاية أيلازيغ التركية، لوحات خط ورسومات شكلت مصدر الرزق الوحيد لأفراد أسرته.<br><br>درويش الذي جاء إلى إيلازيغ بناءً على دعوة من عائلة سورية أخرى وعاش مع زوجته وطفليه في منزل جرى استئجاره في منطقة "أولوكنت"، فقد 95 في المئة من قدرته على الحركة بسبب شلل ألم به نتيجة مرض عضلي.<br><br>يعمل درويش مستخدمًا كرسيه المتحرك بيد واحدة في الرسم الزيتي والخط على القماش من أجل كسب لقمة العيش له ولعائلته في تركيا، كما يحظى تصميمه الاستثنائي على النجاح والقيام بعمله على أكمل وجه لكسب لقمة العيش بتقدير واحترام كل من عرفه.<br><br>يسعى درويش لعكس فنه على لوحاته بسلام وأمان إلى جانب عائلته بعيدًا عن أصوات القنابل والرصاص، ضاربًا مثلًا في التصميم والإصرار على التمسك بالحياة والنجاح رغم مصاعب اللجوء والإعاقة.<br><br>قال درويش لمراسل الأناضول إنه أصيب بالشلل نتيجة مرض عضلي قبل 31 عامًا أثناء عمله كمهندس كمبيوتر في بلدية محافظة حلب السورية (شمال)، وأنه بذلك فقد 95 بالمئة من قدرته على الحركة.<br><br>

2021 يونيو,17 12:47 AA

بيد واحدة.. السوري "درويش" رسام فوق العادة

من خلال لوحاته التي أصبحت مصدر الرزق الوحيد لأفراد أسرته، تحول الخطاط والرسام السوري المقيم في ولاية إيلازيغ التركية (شرق)، عمر درويش، إلى رمز للتصميم والنجاح رغم مصاعب اللجوء والإعاقة.

قبل 7 سنوات، لجأ درويش، المصاب بشلل لم تسلم منه سوى يده اليمنى، إلى تركيا هربًا من الحرب التي تشهدها سوريا، لتخط أنامل يده في ولاية أيلازيغ التركية، لوحات خط ورسومات شكلت مصدر الرزق الوحيد لأفراد أسرته.

درويش الذي جاء إلى إيلازيغ بناءً على دعوة من عائلة سورية أخرى وعاش مع زوجته وطفليه في منزل جرى استئجاره في منطقة "أولوكنت"، فقد 95 في المئة من قدرته على الحركة بسبب شلل ألم به نتيجة مرض عضلي.

يعمل درويش مستخدمًا كرسيه المتحرك بيد واحدة في الرسم الزيتي والخط على القماش من أجل كسب لقمة العيش له ولعائلته في تركيا، كما يحظى تصميمه الاستثنائي على النجاح والقيام بعمله على أكمل وجه لكسب لقمة العيش بتقدير واحترام كل من عرفه.

يسعى درويش لعكس فنه على لوحاته بسلام وأمان إلى جانب عائلته بعيدًا عن أصوات القنابل والرصاص، ضاربًا مثلًا في التصميم والإصرار على التمسك بالحياة والنجاح رغم مصاعب اللجوء والإعاقة.

قال درويش لمراسل الأناضول إنه أصيب بالشلل نتيجة مرض عضلي قبل 31 عامًا أثناء عمله كمهندس كمبيوتر في بلدية محافظة حلب السورية (شمال)، وأنه بذلك فقد 95 بالمئة من قدرته على الحركة.

من خلال لوحاته التي أصبحت مصدر الرزق الوحيد لأفراد أسرته، تحول الخطاط والرسام السوري المقيم في ولاية إيلازيغ التركية (شرق)، عمر درويش، إلى رمز للتصميم والنجاح رغم مصاعب اللجوء والإعاقة.

قبل 7 سنوات، لجأ درويش، المصاب بشلل لم تسلم منه سوى يده اليمنى، إلى تركيا هربًا من الحرب التي تشهدها سوريا، لتخط أنامل يده في ولاية أيلازيغ التركية، لوحات خط ورسومات شكلت مصدر الرزق الوحيد لأفراد أسرته.

درويش الذي جاء إلى إيلازيغ بناءً على دعوة من عائلة سورية أخرى وعاش مع زوجته وطفليه في منزل جرى استئجاره في منطقة "أولوكنت"، فقد 95 في المئة من قدرته على الحركة بسبب شلل ألم به نتيجة مرض عضلي.

يعمل درويش مستخدمًا كرسيه المتحرك بيد واحدة في الرسم الزيتي والخط على القماش من أجل كسب لقمة العيش له ولعائلته في تركيا، كما يحظى تصميمه الاستثنائي على النجاح والقيام بعمله على أكمل وجه لكسب لقمة العيش بتقدير واحترام كل من عرفه.

يسعى درويش لعكس فنه على لوحاته بسلام وأمان إلى جانب عائلته بعيدًا عن أصوات القنابل والرصاص، ضاربًا مثلًا في التصميم والإصرار على التمسك بالحياة والنجاح رغم مصاعب اللجوء والإعاقة.

قال درويش لمراسل الأناضول إنه أصيب بالشلل نتيجة مرض عضلي قبل 31 عامًا أثناء عمله كمهندس كمبيوتر في بلدية محافظة حلب السورية (شمال)، وأنه بذلك فقد 95 بالمئة من قدرته على الحركة.

بيد واحدة.. السوري 'درويش' رسام فوق العادة
+

خبر عاجل

#title#