عبر "التدوير للأفضل".. تركية تحول بقايا الطعام لمواد بناء وتزيين

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

عبر "التدوير للأفضل".. تركية تحول بقايا الطعام لمواد بناء وتزيين

عبر 'التدوير للأفضل'.. تركية تحول بقايا الطعام لمواد بناء وتزيين

عبر "التدوير للأفضل".. تركية تحول بقايا الطعام لمواد بناء وتزيين

طورت مصممة المنتجات الصناعية عائشة يلماز تقنية تمكنها من تحويل بعض الأغذية منتهية الصلاحية مثل الأرز والعدس وبعض القشور إلى مواد جديدة تستخدم في البناء والتزيين.

وباتت يلماز تتلقى طلبات من شركات كبيرة في مختلف دول العالم.

ومع ازدياد المخاطر على الموارد الطبيعية، أصبح مفهوم "إعادة التدوير" الذي يعني معالجة بعض النفايات مثل الزجاج والورق والبلاستيك لا يفي بالاحتياجات المطلوبة، فظهر خلال السنوات الأخيرة مفهوم جديد هو "إعادة التدوير للأفضل".

وعلى عكس إعادة التدوير فإن "إعادة التدوير للأفضل" يتم فيها تحويل المواد إلى منتجات مختلفة لغرض أخر غير الذي أنتجت من أجله.


إذ يتيح تحويل منتج قديم أو غير صالح للاستهلاك إلى منتجات جديدة "خضراء" تستخدم فيها الموارد الطبيعية بكفاءة.

عائشة يلماز المتخرجة من قسم التصميم الصناعي بجامعة إسطنبول التقنية، هي واحدة من الأشخاص الذين نجحوا في تقديم منتجات جديدة مختلفة لقطاع البناء باستخدام هذه التقنية.

وبدأت يلماز عملها بالتفكير في أي المواد التي يمكنها استخدامها في تصميم المنتجات، بحيث تكون أكثر استدامة من مشتقات الخشب والأحجار.


ونجحت بالفعل بالتقنية التي طورتها في تحويل منتجات عديدة كانت تعد نفايات يجب التخلص منها إلى منتجات بديلة للأخشاب والأحجار وأسطح الأكريليك والمواد العازلة للصوت.

وتستخدم يلماز في المنتجات التي تنتجها بتقنية "إعادة التدوير للأفضل" مواد منتهية الصلاحية كالأرز والعدس الأخضر والأحمر والفاصوليا وبقايا القهوة وقشور البندق والفستق والعشب والأوراق وقشر الجزر والبرتقال واليوسفي.


2021 ديسمبر,03 15:16 AA

عبر "التدوير للأفضل".. تركية تحول بقايا الطعام لمواد بناء وتزيين

طورت مصممة المنتجات الصناعية عائشة يلماز تقنية تمكنها من تحويل بعض الأغذية منتهية الصلاحية مثل الأرز والعدس وبعض القشور إلى مواد جديدة تستخدم في البناء والتزيين.

وباتت يلماز تتلقى طلبات من شركات كبيرة في مختلف دول العالم.

ومع ازدياد المخاطر على الموارد الطبيعية، أصبح مفهوم "إعادة التدوير" الذي يعني معالجة بعض النفايات مثل الزجاج والورق والبلاستيك لا يفي بالاحتياجات المطلوبة، فظهر خلال السنوات الأخيرة مفهوم جديد هو "إعادة التدوير للأفضل".

وعلى عكس إعادة التدوير فإن "إعادة التدوير للأفضل" يتم فيها تحويل المواد إلى منتجات مختلفة لغرض أخر غير الذي أنتجت من أجله.


إذ يتيح تحويل منتج قديم أو غير صالح للاستهلاك إلى منتجات جديدة "خضراء" تستخدم فيها الموارد الطبيعية بكفاءة.

عائشة يلماز المتخرجة من قسم التصميم الصناعي بجامعة إسطنبول التقنية، هي واحدة من الأشخاص الذين نجحوا في تقديم منتجات جديدة مختلفة لقطاع البناء باستخدام هذه التقنية.

وبدأت يلماز عملها بالتفكير في أي المواد التي يمكنها استخدامها في تصميم المنتجات، بحيث تكون أكثر استدامة من مشتقات الخشب والأحجار.


ونجحت بالفعل بالتقنية التي طورتها في تحويل منتجات عديدة كانت تعد نفايات يجب التخلص منها إلى منتجات بديلة للأخشاب والأحجار وأسطح الأكريليك والمواد العازلة للصوت.

وتستخدم يلماز في المنتجات التي تنتجها بتقنية "إعادة التدوير للأفضل" مواد منتهية الصلاحية كالأرز والعدس الأخضر والأحمر والفاصوليا وبقايا القهوة وقشور البندق والفستق والعشب والأوراق وقشر الجزر والبرتقال واليوسفي.


طورت مصممة المنتجات الصناعية عائشة يلماز تقنية تمكنها من تحويل بعض الأغذية منتهية الصلاحية مثل الأرز والعدس وبعض القشور إلى مواد جديدة تستخدم في البناء والتزيين.

وباتت يلماز تتلقى طلبات من شركات كبيرة في مختلف دول العالم.

ومع ازدياد المخاطر على الموارد الطبيعية، أصبح مفهوم "إعادة التدوير" الذي يعني معالجة بعض النفايات مثل الزجاج والورق والبلاستيك لا يفي بالاحتياجات المطلوبة، فظهر خلال السنوات الأخيرة مفهوم جديد هو "إعادة التدوير للأفضل".

وعلى عكس إعادة التدوير فإن "إعادة التدوير للأفضل" يتم فيها تحويل المواد إلى منتجات مختلفة لغرض أخر غير الذي أنتجت من أجله.


إذ يتيح تحويل منتج قديم أو غير صالح للاستهلاك إلى منتجات جديدة "خضراء" تستخدم فيها الموارد الطبيعية بكفاءة.

عائشة يلماز المتخرجة من قسم التصميم الصناعي بجامعة إسطنبول التقنية، هي واحدة من الأشخاص الذين نجحوا في تقديم منتجات جديدة مختلفة لقطاع البناء باستخدام هذه التقنية.

وبدأت يلماز عملها بالتفكير في أي المواد التي يمكنها استخدامها في تصميم المنتجات، بحيث تكون أكثر استدامة من مشتقات الخشب والأحجار.


ونجحت بالفعل بالتقنية التي طورتها في تحويل منتجات عديدة كانت تعد نفايات يجب التخلص منها إلى منتجات بديلة للأخشاب والأحجار وأسطح الأكريليك والمواد العازلة للصوت.

وتستخدم يلماز في المنتجات التي تنتجها بتقنية "إعادة التدوير للأفضل" مواد منتهية الصلاحية كالأرز والعدس الأخضر والأحمر والفاصوليا وبقايا القهوة وقشور البندق والفستق والعشب والأوراق وقشر الجزر والبرتقال واليوسفي.


عبر 'التدوير للأفضل'.. تركية تحول بقايا الطعام لمواد بناء وتزيين
+

خبر عاجل

#title#