وزير تركي يحذر من ظاهرة معاداة الإسلام في الألعاب الرقمية

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الألعاب

وزير تركي يحذر من ظاهرة معاداة الإسلام في الألعاب الرقمية

"الألعاب الرقمية تحولت إلى إحدى أهم وسائل الدعاية سواء السلبية أو الإيجابية في عصرنا، مع الإقبال الكبير عليها"، بحسب وزير الشباب والرياضة عاكف جاغاطاي قليج

مركز الأخبار AA

حذر وزير الشباب والرياضة التركي، عاكف جاغاطاي قليج، من انتشار مظاهر معاداة الإسلام من خلال الألعاب الرقمية.

جاء ذلك في ورشة عمل حول الإسلاموفوبيا، نظمها منتدى الأكاديميين الشباب، في العاصمة التركية أنقرة.

ولفت قليج إلى أن الألعاب الرقمية تحولت إلى إحدى أهم وسائل الدعاية سواء السلبية أو الإيجابية في عصرنا، مع الإقبال الكبير عليها.

وكشف أن هناك 1.5 مليار لاعب رقمي حول العالم حاليا، بينهم نحو 25 مليون شخص من تركيا.

ونوه أن حجم العمل في قطاع الألعاب الرقمية يبلغ 110 مليار دولار أمريكي في العالم.

وأشار قليج إلى تعمد إدراج رموز إسلامية في بعض الألعاب بشكل يشوه صورة الإسلام.

وأكد أن الوزارة تبذل ما بوسعها للتصدي لهذه الظاهرة، قائلا:" علينا مسؤولية للتوعية حيال هذا الأمر".

كما أشار قليج إلى دور منظمات مثل داعش التي لا علاقة لها بالإسلام، في تشويه صورة هذا الدين.

واستشهد بتصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان التي لفت فيها مرارا إلى أن ‘القاتل والمقتول يصرخ الله أكبر‘ في هذه الألعاب، ما يعكس وجود خطأ.

+

خبر عاجل

#title#