"جيمس ويب" يرصد ثاني أكسيد الكربون خارج المجموعة الشمسية

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

العلم

"جيمس ويب" يرصد ثاني أكسيد الكربون خارج المجموعة الشمسية

التلسكوب التابع لوكالة "ناسا" يكتشف أول دليل واضح على وجود ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي لكوكب خارج المجموعة الشمسية

مركز الأخبار AA

اكتشف تلسكوب "جيمس ويب" التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أول دليل على وجود ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي لكوكب خارج المجموعة الشمسية.

وذكرت وكالة "ناسا" في بيان، الجمعة، أن رصد ثاني أكسيد الكربون سيتيح معرفة المزيد عن تكوين الكوكب المسمى "WASP-39 b".

و"WASP-39 b" اكتشف عام 2011، وهو كوكب غازي عملاق، ويقع على بعد 700 سنة ضوئية عن المجموعة الشمسية، ويمثل نحو ربع كتلة كوكب المشتري.

ونقل البيان عن ظافر رستمكولوف من جامعة جونز هوبكنز بولاية ماريلاند، قوله إن رصد ثاني أكسيد الكربون هو "اجتياز عتبة مهمة في علوم الكواكب الخارجية".

وفي 25 ديسمبر/كانون أول 2021 أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي من الساحل الشمالي الشرقي لأمريكا الجنوبية.

ويعمل التلسكوب بالأشعة تحت الحمراء وتبلغ تكلفته 10 مليارات دولار ووزنه 7 أطنان حيث كان يعمل عليه آلاف الأشخاص من 29 دولة منذ تسعينات القرن الماضي.

وأطلق على التلسكوب اسم "جيمس ويب" نسبة إلى رئيس ناسا خلال معظم فترة تكوين الوكالة في الستينات وهو أكثر حساسية من سابقه تلسكوب "هابل" بنحو 100 مرة ومن المتوقع أن يغير فهم العلماء للكون ومكاننا فيه.

+

خبر عاجل

#title#