نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

واشنطن تزود تنظيم "ي ب ك" الإرهابي بمعدات حفر لتطويق منبج

الولايات المتحدة تواصل إرسال شاحنات محملة بالإسلحة والعتاد إلى التنظيم الإرهابي

وكالة الأناضول

أفادت مصادر محلية اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة زوّدت تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك" الإرهابي بمعدات حفر، لاستكمال تطويق محيط مدينة منبج شمالي سوريا، بالحفر والخنادق والمتاريس.

ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها الأناضول من مصادرها بالمنطقة، تواصل الولايات المتحدة إرسال شاحنات محملة بالإسلحة والعتاد من شمال العراق إلى شمال شرقي سوريا.

وتشير المصادر أن القوات الأمريكية أرسلت إلى المنطقة مؤخرا 3 بلدوزرات، وحفارة برفقة عسكريين، وتم تسليمها إلى تنظيم عناصر بي كا كا/ ي ب ك.

ويستخدم الإرهابيون هذه المعدات في تطويق المدينة بالحفر والمتاريس والسواتر الترابية، إلى جانب أعمال البنية التحتية.

وكانت مصادر مطلعة أبلغت الأناضول أن التنظيم الانفصالي بدأ بحفر محيط المدينة منذ سيطرته عليها في أغسطس/آب الماضي.

وازدادت وتيرة الحفر بعد إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر عملية "درع الفرات" في ريف حلب الشمالي، في الشهر ذاته.

ومع قيام القوات الأمريكية ببناء قاعدتين قرب المناطق المحررة عبر عملية "درع الفرات"، في نيسان/ أبريل الماضي، انخفضت وتيرة الحفر.

لكنها عادت لنشاطها السابق بعد الاتفاق التركي الأمريكي على خارطة طريق في يونيو/حزيران الماضي.

وأشارت المصادر أن الحفر والمتاريس تمتد على طول 29.3 كيلومترات، ويتقدمها سواتر ترابية ذات ارتفاعات مختلفة.

وفي يونيو/حزيران الماضي، توصلت واشنطن وأنقرة لاتفاق على "خارطة طريق" حول منبج السورية، تضمن إخراج إرهابيي تنظيم "ب ي د /بي كا كا" منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الإرهابيين منها.

وفي أغسطس/آب 2016، احتل تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي منبج التابعة لمحافظة حلب، بدعم أمريكي، في إطار الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي.

ويشكل العرب حوالي 90 بالمئة من سكان منبج.

+

خبر عاجل

#title#