نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

تشاووش أوغلو: عمليتنا العسكرية بسوريا لا علاقة لها بانسحاب أمريكا

تشاووش أوغلو: عمليتنا ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" (في سوريا) غير مرتبطة بانسحاب الولايات المتحدة

مركز الأخبار وكالة الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن العملية العسكرية المرتقبة لبلاده ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي بسوريا ليست مرتبطة بانسحاب الولايات المتحدة.

جاء ذلك في مقابلة مع قناة "إن تي في" التركية الإخبارية، الخميس.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان، أعلن اعتزام بلاده دخول شرق الفرات وإطلاق عملية هناك قبل قرار الولايات المتحدة بشأن الانسحاب من سوريا.

وتابع: "لم نكن نعلم في ذلك اليوم بأن الولايات المتحدة ستنسحب".

وأكّد ان تركيا ستتخذ الخطوات اللازمة ضد التنظيم الإرهابي الذي يهدد أمنها القومي، سواء انسحبت الولايات المتحدة أم لم تنسحب.

وشدّد تشاووش أوغلو على أن وجود "ب ي د/ ي ب ك/ بي كا كا" يشكّل خطرًا كبيرًا جدًا بالنسبة إلى عدم الاستقرار في المنطقة.

وأوضح أن هذا التنظيم يمارس الضغوط على شعب المنطقة، بما في ذلك السريان والأزيديين.

واعتبر أن الانخراط في علاقات مع تنظيم إرهابي يجعل التخلص من تأثيراته صعبًا بسبب الخضوع لسيطرته بشكل تدريجي.

وقال إنه ليس من الصواب أن تتحدث دول كبيرة (الولايات المتحدة) كداعم لتنظيم إرهابي، وإيجاد الذرائع لعدم الانسحاب، بالرغم من تحالفها مع تركيا في الناتو ووجود تعاون طويل بين البلدين.

وأردف الوزير التركي أن "الدولة التي تقدم تعهدًا ما يجب أن تلتزم به.. عندما يتعهّد رجب طيب أردوغان والجمهورية التركية بشيء فإنهما يلتزمان به".

وفيما يتعلق بخارطة طريق منبج، قال تشاووش أوغلو إن الولايات المتحدة بدأت تنظر بإيجابية أكثر من قبل بشأن تطبيقها.

وأكّد على ضرورة تطبيق خارطة طريق منبج في أقرب وقت وانسحاب "ي ب ك" بشكل كامل من شرق الفرات.

وتابع: "لو طُبّقت خارطة الطريق حول منبج كما هو متفق عليه (بين أنقرة وواشنطن) ، لكانت إدارة المنطقة بيد سكانها "

وأضاف تشاووش أوغلو حول انسحاب الولايات المتحدة من سوريا: "إن هناك مساعٍ على الأرض لعدم الانسحاب".

وأوضح : "السلطات الأمنية في الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لدفع ترامب إلى التراجع عن قرار الانسحاب من سوريا".

وبيّن أن العملية العسكرية التركية ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" في سوريا "غير مرتبطة بانسحاب الولايات المتحدة".

وأكد تشاووش أوغلو بالقول : "يجب عدم السماح للإرهابيين بالاستفادة من الفراغ الذي سيحصل خلال انسحاب القوات الأمريكية من سوريا".

وأردف قائلا: "أخبرنا الولايات المتحدة أننا سنوفر كافة أشكال الدعم اللوجيستي خلال عملية الانسحاب ".

وبيّن تشاووش أوغلو أنه يعتزم إجراء اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو الخميس.

وحول سياسة روسيا تجاه تنظيم "ي ب ك" قال تشاووش أوغلو: "إن التنظيم الإرهابي حاول استغلال الجميع حتى اليوم"

وتابع : "إن النظام السوري يعلم أيضًا ما يسعى إليه تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي".

وعن المستجدات في إدلب قال الوزير التركي :"إن الجماعات الراديكالية تهاجم المعارضة السورية، واتخذنا خطوات ضرورية لوقف هذه الهجمات".

وعن محاربة تنظيم داعش الإرهابي، أشار تشاووش أوغلو أن بلاده لديها القدرة على مكافحة "داعش" لوحدها.

وأضاف الوزير التركي أن ترامب تعهّد بزيارة تركيا.

وبيّن أنه: "تم التخطيط لقمة ثنائية بين أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، وأخرى ثلاثية في إطار مسار أستانة".

ولفت تشاووش أوغلو إلى أن روسيا أبلغت تركيا وإيران رغبتها في استضافة القمة الثلاثية التي سيشارك فيها الرؤساء خلال الأسابيع القادمة.

وتابع: "ننتظر مقترحات روسيا بشأن الموعد".

وبخصوص شراء تركيا منظومة دفاع جوي إس – 400 من روسيا، قال تشاووش أوغلو: "لا يحق لأحد الحديث عن صفقة "إس 400"، ولا نقبل أي إملاءات لإلغاء الصفقة مقابل شراء منظومات مماثلة".

وحول مسار تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لفت تشاووش أوغلو إلى أنه "لا يمكن التعويل على تقرير صادر من مقرر ( الاتحاد الاوروبي) مؤيد لمنظمة "بي كا كا".

+

خبر عاجل

#title#