نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

عقب تهجّم نتنياهو على أردوغان.. ماذا قال السفير الفلسطيني بأنقرة؟

السفير فائد مصطفى أكد أن المسجد الأقصى يحتل أولوية لدى تركيا وهي بذلك تؤكد لإسرائيل أن محاولاتها الاستفراد به لن تنجح

وكالة الأناضول

قال سفير فلسطين لدى أنقرة، فائد مصطفى، إن مواقف تركيا مكمّلة لدفاع الشعب الفلسطيني على الأرض عن المسجد الأقصى ومدينة القدس المُحتلة.

جاء ذلك في تصريح صحفي من العاصمة التركية أنقرة، الأربعاء.

ولفت "مصطفى"، إلى أن الأقصى يحتل أولوية لدى تركيا "وهي بذلك تؤكد لإسرائيل أن محاولاتها الاستفراد به لن تنجح".

وأوضح أن المدينة المُحتلّة، التي تعد من بين الأقدس لدى مليار ونصف مليار شخص حول العالم، تتعرض إلى انتهاكات متصاعدة في الآونة الأخيرة.

وحذر مصطفى، تل أبيب من الإمعان في استفزاز المُسلمين.

وأضاف "عشنا وإياكم على مدار الأسابيع الماضية محاولات إسرائيل إغلاق مصلى باب الرحمة، وهو ما أفشله المصلون الفلسطينيون".

وتابع: "لكن يبدو أن إسرائيل لم تتقبل الهزيمة، فأعادت الكرة مرة أخرى عبر محاولة إغلاق مصلى باب الرحمة، واقتطاع جزء من المسجد الأقصى، ضمن مخطط يهدف في النهاية إلى تحويله لمعبد يهودي".

وشدد مصطفى، أن الأمة الإسلامية، وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني، لن تسكت على هذه المخططات.

وتشهد القدس، منذ أواسط فبراير/شباط الماضي، حالة من التوتر إثر إصرار السلطات الإسرائيلية على إغلاق مصلى باب الرحمة، في المسجد الأقصى.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية، مصلى "باب الرحمة" عام 2003، وجددت تمديده سنويا، وصادقت محكمة الصلح، على ذلك الإجراء عام 2017.

وإثر توترات وصدامات، تمكن مقدسيون، في فبراير الماضي، من إعادة فتحه.

والمصلى عبارة عن قاعة كبيرة داخل أسوار الأقصى، بمساحة 250 مترًا مربعًا، وبارتفاع 15 مترًا، وتعلوه غرف كانت تستخدم مدرسة قرآنية.

وخلال السنوات الأخيرة، تزايدت اقتحامات قوات الاحتلال والمستوطنين للمسجد الأقصى، ما يتسبب بمواجهات مع فلسطينيين مرابطين فيه، وتوتر في عموم القدس والضفة الغربية.

+

خبر عاجل

#title#