نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

تحذير إسرائيلي لواشنطن من تفجر الأوضاع بالضفة الغربية

قبل أو خلال وبعد نشر خطة السلام المسماة بـ"صفقة القرن" حسب الرئيس السابق لأركان الجيش الإسرائيلي الجنرال غادي آيزنكوت

مركز الأخبار AA

حذر الرئيس السابق لأركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال غادي آيزنكوت، الولايات المتحدة من تفجر الأوضاع في الضفة الغربية، قبل أو خلال وبعد نشر خطة السلام، المسماة بـ"صفقة القرن".

وذكرت القناة "13" الإسرائيلية (خاصة)، الأحد، أن تحذير آيزنكوت جاء خلال جلسة مغلقة في البيت الأبيض، الأسبوع الماضي، بمشاركة شخصيات إسرائيلية وأمريكية، بينها المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات.

وأوصى آيزنكوت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بوضع احتمال تفجر الأوضاع بالضفة الغربية في الاعتبار، في ضوء اعتزامها نشر خطة السلام، خلال الأسابيع المقبلة.

وأعلنت واشنطن أنها ستكشف عن خطتها بعد شهر رمضان الجاري، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين.

وقال آيزنكوت إن الوضع في الضفة الغربية "حساس ومتفجر"؛ بسبب انخفاض التمويل الأمريكي لقوات الأمن الفلسطينية، وقرار السلطة عدم استلام أموال الضرائب التي تجمعها إسرائيل ناقصةً.

وحذر من أن "الضفة الغربية عرضة للاشتعال قبل نشر خطة السلام أو خلالها وبعدها، ويجب أن يتم أخذ ذلك بعين الاعتبار".

وأوصى آيزنكوت المبعوث الأمريكي بإعادة التمويل إلى قوات الأمن الفلسطينية، واتخاذ خطوات لتحسين الوضع الاقتصادي، وتطوير البنية التحتية والتعليم في الضفة الغربية.

ورد غرينبلات على آيزنكوت بأن "حكومة ترامب تدرك المخاطر، وتعتزم نشر خطة السلام بعد شهر رمضان والعيد".

+

خبر عاجل

#title#