الحوثيون: إريتريا تفرج عن 80 صيادًا يمنيًا

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

الحوثيون: إريتريا تفرج عن 80 صيادًا يمنيًا

بعد احتجازهم لمدة ثلاثة أيام فيما لم يتسن أخذ تعليق من قبل السلطات الإريترية

مركز الأخبار AA

أعلنت جماعة الحوثي أن السلطات الإريترية أفرجت، الخميس، عن 80 صيادا يمنيا بعد اعتقالهم لمدة 3 أيام.

جاء ذلك وفق ما نقل موقع "الثورة نت" التابع للحوثيين عن هاشم علي الدانعي رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في حكومة صنعاء، غير المعترف بها دوليا.

وأوضح الدانعي أنه "تم اليوم إطلاق سراح 80 صيادا من أبناء محافظة الحديدة (غرب) كانوا محتجزين لدى إريتريا".

وذكر أن الصيادين وصلوا محافظة الحديدة، بعد احتجازهم 3 أيام من داخل المياه الإقليمية اليمنية واقتيادهم لقارب إماراتي بجزيرة حرمل (الإريترية) للتحقيق معهم.

وأدان ما اعتبره "تفاقم قرصنة واعتداءات السلطات الإريترية بحق الصيادين في السواحل اليمنية".

ودعا الدانعي المنظمات الدولية إلى تحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية ووضع حد للممارسات التعسفية ضد الصيادين في السواحل اليمنية وحرمانهم من مصدر دخلهم.

ولم يصدر بيان من السلطات الإريترية بهذا الشأن حتى الساعة 19:20.ت.غ، كما لم يتسن الحصول على تعليق منها.

وتتهم الحكومة اليمنية الجانب الإريتري باحتجاز العشرات من الصيادين، خلال عملهم في صيد الأسماك بالمياه الدولية، لكن الأخيرة تقول إن الصيادين اليمنيين يمارسون الصيد في مياهها الإقليمية.

وتسيطر جماعة "الحوثي" على معظم محافظة الحديدة، بما في ذلك مركزها ومينائها الاستراتيجي.

وسبق أن تنازع اليمن وإرتيريا على جزر أرخبيل "حنيش"، الواقعة بين سواحل البلدين، قرب مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن، قبل أن تفصل محكمة تحكيم دولية لصالح اليمن عام 1998.

+

خبر عاجل

#title#