احتجاج يمني على لقاء "الصليب الأحمر" بسفير إيران لدى الحوثيين

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

احتجاج يمني على لقاء "الصليب الأحمر" بسفير إيران لدى الحوثيين

الخارجية اليمنية طلبت إيضاحا رسميا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول هذا اللقاء حسب الوكالة الرسمية

مركز الأخبار AA

أعربت الحكومة اليمنية، الإثنين، عن احتجاجها الشديد على لقاء رئيسة بعثة الصليب الأحمر في البلاد، كاترينا ريتز، مع سفير إيران لدى الحوثيين، حسن إيرلو.

جاء ذلك في تصريح لمصدر مسؤول في وزارة الخارجية، نشرته الوكالة اليمنية الرسمية.

وقال المصدر (لم تذكر اسمه)، إن "الوزارة وجهت مذكرة احتجاج شديدة اللهجة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول لقاء رئيسة بعثة اللجنة لدى اليمن، كاترينا ريتز، وحسن إيرلو قائد الحرس الثوري (الإيراني) في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين والمدرج على القائمة السوداء للجمهورية اليمنية" (في إشارة إلى السفير الإيراني المعين لدى الحوثيين).

وأضاف أن "الوزارة تنتظر إيضاحات من اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول ملابسات الخطأ الذي وقع فيه مكتبها باليمن"، لافتا إلى أن "الوزارة ستتخذ الإجراءات السيادية وفقاً للقانون اليمني".

ولم يصدر تعقيب من اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول الأمر.

والأحد، التقى، في صنعاء، إيرلو مع ريتز في مكتب الأخيرة، وهو ما قوبل بانتقادات واسعة من قبل ناشطين ومسؤولين يمنيين، قالوا إن ذلك يعد بمثابة خرق للأعراف الدبلوماسية، كونه سفيرا لدى سلطة غير معترف بها، بحسب مراسل الأناضول.

ولم يصدر عن الصليب الأحمر أو السفير الإيراني أي بيانات حول ما دار في اللقاء.

ويشهد اليمن منذ 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي "الحوثي"، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014، خلفت أسوأ أزمة إنسانية بالعام، وفق الأمم المتحدة.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، بقيادة الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة اليمنية ضد الحوثيين، المدعومين من إيران.

+

خبر عاجل

#title#