أثينا مستاءة من مشاركة رئيس أساقفة أمريكا بافتتاح البيت التركي

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أمريكا

أثينا مستاءة من مشاركة رئيس أساقفة أمريكا بافتتاح البيت التركي

أثينا اقترحت على إلبيدوفوروس عدم مشاركته في افتتاح البيت التركي لعدم إضفاء "الشرعية" على رئيس جمهورية قبرص التركية أرسين تتار الذي حضر مراسم الافتتاح

مركز الأخبار AA

أعربت الحكومة اليونانية، عن استيائها من مشاركة رئيس أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الأمريكية إلبيدوفوروس في افتتاح "البيت التركي" بمدينة نيويورك إلى جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

والإثنين افتتح البيت التركي الذي يقع مبناه مقابل مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بمشاركة الرئيس أردوغان وعدد من زعماء العالم والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ويحتض سفارة تركيا الدائمة لدى الأمم المتحدة والقنصلية العامة في نيويورك.

وذكرت صحيفة كاثيميريني اليونانية، الخميس، أن أثينا اقترحت على إلبيدوفوروس عدم مشاركته في افتتاح البيت التركي وذلك لعدم إضفاء "الشرعية" على رئيس جمهورية قبرص التركية أرسين تتار الذي حضر بدوره مراسم الافتتاح.

وقالت كاثيميريني إن ميتسوتاكيس سيلتقي إلبيدوفوروس في نيويورك رغم الانتقادات، على عكس زعيم قبرص الرومية نيكوس أناستاسيادس عن إلغاء لقائه مع رئيس الأساقفة بسبب جدول أعماله الكثيف.

وأسندت الصحفية خبرها إلى مصادر في الحكومة اليونانية، قولها إن إلغاء ميتسوتاكيس اجتماعه المخطط له مسبقا مع إلبيدوفوروس سيعمق من المشكلة.

وتحظى جمهورية شمال قبرص باعتراف تركيا فقط، منذ انقسام الجزيرة إلى شطرين في أعقاب عملية تركية في الجزيرة عام 1974 كان الهدف منها حماية أتراك الجزيرة من هجمات القبارصة الروم.

بدورها قالت صحيفة بروتو ثيما اليونانية، إن طلب إلبيدوفوروس بإلقاء كلمة في اجتماع كان سيقام الخميس على شرف رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، ومشاركته في فعالية كانت ستنظمها الجالية القبرصية الرومية في الولايات المتحدة الجمعة، قوبلت بالرفض.

وفي منشور عبر منصة التواصل الاجتماعي هنأ إلبيدوفوروس الرئيس أردوغان بافتتاح البيت التركي.

وقال "كما هو الحال دائما، أصر على أهمية البطريركية المسكونية، وإعادة افتتاح مدرسة الرهبان في جزيرة "هيبلي" (بإسطنبول)، وتعزيز حقوق الأقليات الدينية في تركيا".

وفي تصريح للصحافة الخميس، قال متحدث الحكومة اليونانية يانيس إيكونومي "تصرفات إلبيدوفوروس أزعجتنا، والحكومة اليونانية تعرب عن استيائها".

وعلى وقع التصريحات اليونانية، أعرب الاتحاد المسكوني في إسطنبول عن دعمه لرئيس الأساقفة إلبيدوفوروس.

وقال في بيان إن "إلبيدوفوروس أحد رجال الدين الأوائل الذين دافعوا بلا خوف عن حقوق الهلينية والأرثوذكسية والبطريركية المسكونية".

+

خبر عاجل

#title#