اليمن.. تجدد الاحتجاجات في تعز تنديدا بانهيار الريال

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

اليمن.. تجدد الاحتجاجات في تعز تنديدا بانهيار الريال

المئات تظاهروا مطالبين بإقالة الحكومة الحالية وتعيين حكومة كفاءات مصغرة لتحرير اليمن من الحوثيين ووقف التدهور الاقتصادي..

مركز الأخبار AA

نظم يمنيون مسيرة في مدينة تعز (جنوب غرب)، السبت، احتجاجا على انهيار قيمة الريال، والفساد، وارتفاع الأسعار.

وحسب مراسل الأناضول، شارك المئات في مسيرة بشارع جمال، وسط تعز، استجابة لدعوة أطلقتها الهبة الشبابية للتصحيح (مكون شبابي).

ورفع المحتجون لافتات كتب على بعضها "صرف الوعود الكاذبة لا تدوم"، و"يا حكومة يا تحالف (التحالف العربي).. أوقفوا تدهور الريال".

وقال بيان صادر عن الهبة الشبابية للتصحيح، إن "الجوع والغلاء وحرب الخدمات قد انعكس على حياة كل فرد (..) هذه المعاناة هي ما يوحدنا في وجه حكومة ولدت مشوهة وميتة وغير مبالية بمصير الشعب ووضعه المعيشي".

وطالب البيان الذي تلي على هامش المسيرة "بإقالة حكومة معين عبد الملك وتعيين حكومة كفاءات مصغرة مهمتها تحرير البلاد من الحوثيين ووضع حد للتدهور الاقتصادي ووقف انهيار العملة قبل فوات الأوان".

كما طالب "التجار في تعز وبقية المحافظات المحررة (الخاضعة للحكومة) لمزيد من التصعيد والإضراب الشامل حتى يتم التحرك بخطوات جادة ووضع حلول من شأنها وقف انهيار العملة".

وحتى الساعة 10:30 ت.غ، لم يصدر عن السطات اليمنية أي تعليق فوري حتى حول هذه الاحتجاجات.

ومنذ أيام تشهد محافظات عدن وحضرموت وتعز، احتجاجات غاضبة تنديدا بتردي الخدمات والارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية جراء التدهور غير المسبوق في تاريخ الريال اليمني؛ حيث تجاوز سعر الدولار الواحد 1200 ريال.

وقبل الحرب التي بدأت عام 2015 في اليمن كان الدولار الواحد يباع بـ215 ريالا، فيما نزلت، مع هبوط الريال، قيمة مرتبات كثير من الفئات إلى ما يعادل أقل من 100 دولار.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا أودت بحياة 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء.

+

خبر عاجل

#title#