الضفة.. مستوطنون يهاجمون قاطفي زيتون فلسطينيين

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

الضفة.. مستوطنون يهاجمون قاطفي زيتون فلسطينيين

قاموا وبحماية الجيش الإسرائيلي بطرد قاطفي الزيتون وهاجموا مزارعين آخرين جنوبي نابلس

مركز الأخبار AA

هاجم مستوطنون إسرائيليون، الخميس، مزارعين وقاطفي زيتون فلسطينيين وطردوهم من أراضيهم، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان غسان دغلس، في تصريح صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، إن مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين وبحماية من جنود الاحتلال لاحقوا المزارعين في خربة "يانون"، التابعة لبلدة عقربا جنوبي نابلس.

وأشار دغلس إلى أن المستوطنين طردوا المزارعين من أراضيهم ومنعوهم من البقاء فيها.

وقال إن حوالي 60 مستوطنا هاجموا عددا من قاطفي الزيتون في منطقة "الرمانة" في بلدة بورين جنوبي نابلس.

ومع بداية موسم الزيتون بالأراضي الفلسطينية في أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، تصاعدت اعتداءات المستوطنين على المزارعين وأراضيهم، خصوصا في المناطق المحاذية للمستوطنات.

ويقول فلسطينيون إن السلطات الإسرائيلية تتساهل مع المستوطنين المعتدين، ضمن مساعٍ رسمية لتكثيف الاستيطان في الأراضي المحتلة.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة، بما فيها القدس المحتلة، في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

+

خبر عاجل

#title#