الأمم المتحدة: الوضع بتيغراي متقلب وقيود مشددة على الوصول الإنساني

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أفريقيا

الأمم المتحدة: الوضع بتيغراي متقلب وقيود مشددة على الوصول الإنساني

في مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك

مركز الأخبار AA

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، أن الأوضاع في إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا "متقلبة"، لافتة إلى أن إيصال المساعدات الإنسانية للإقليم يواجه "قيودا مشددة".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال دوجاريك: "لا يزال إيصال الإمدادات الإنسانية إلى تيغراي، مقيدا بشدة عبر الطريق الوحيد للوصول من إقليم عفار (شمال شرق)، ولم تتمكن الأمم المتحدة من إدخال الوقود إلى الإقليم منذ نهاية يوليو (تموز)، كما أن الحالة لا تزال متقلبة".

وأضاف "في الفترة ما بين 6 و 12 أكتوبر الجاري، وصلت إلى تيغراي 211 شاحنة تحمل إمدادات إنسانية مقارنة بـ80 شاحنة قبل ذلك بأسبوع".

واستدرك: "في حين أن الزيادة في عدد الشاحنات يعد تطورا إيجابيا، إلا أن هذا لا يزال غير كافٍ، بالنظر إلى أن 100 شاحنة في اليوم تحتاج إلى الوصول إلى تيغراي لتلبية الاحتياجات الإنسانية".

وأردف: "منذ 12 يوليو، دخلت ما يقرب من 900 شاحنة إلي تيغراي؛ وهو ما يمثل 14 في المائة فقط مما هو مطلوب لدخول المنطقة.. كما لا تزال الأمم المتحدة غير قادرة على إدخال الدواء إلى الإقليم".

ولفت دوجاريك إلى أن "العديد من شركاء الأمم المتحدة قاموا بتخفيض أو إيقاف برامجهم بشكل كبير؛ نظرا لأن الوقود والنقود والإمدادات إما قد استنفدت أو تواجه نقصا حادا".

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الأول 2020، اندلعت اشتباكات في إقليم تيغراي بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم، ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش.

وفي 28 من الشهر ذاته، أعلنت إثيوبيا، انتهاء عملية "إنفاذ للقانون" بالسيطرة على الإقليم بالكامل، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية في المنطقة منذ وقتها، حيث قُتل آلاف المدنيين.

وتسبب الصراع بتشريد مئات الآلاف، وفرار أكثر من 60 ألف شخص إلى السودان، وفق مراقبين.

+

خبر عاجل

#title#