الأمم المتحدة: وقود العمليات الإنسانية لم يدخل تيغراي منذ أغسطس

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أفريقيا

الأمم المتحدة: وقود العمليات الإنسانية لم يدخل تيغراي منذ أغسطس

المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك قال إنه بسبب النقص الحاد في الوقود اضطر العديد من الشركاء في المجال الإنساني إلى تقليل أو تعليق أنشطتهم بشكل كبير..

مركز الأخبار AA

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إنها لم تتمكن من إدخال الوقود اللازم لتشغيل عملياتها الإنسانية في إقليم تيغراي الإثيوبي منذ أغسطس/آب الماضي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وقال دوجاريك: "لم يدخل وقود الاستجابة الإنسانية إلى تيغراي منذ أغسطس/آب الماضي، ولا يزال 16 صهريج وقود – يسع الواحد منهم 45 ألف لتر- معطلة في مدينة سمارة (الإثيوبية)".

وأضاف: "بسبب النقص الحاد في الوقود، اضطر العديد من الشركاء في المجال الإنساني إلى تقليل أو تعليق أنشطتهم بشكل كبير، ويشمل ذلك توصيل الطعام ونقل المياه بالشاحنات".

وتابع: "منذ 18 أكتوبر الجاري، لم تتحرك القوافل الإنسانية في المنطقة، بينما ما يقدر بنحو 100 شاحنة محملة بالطعام والمواد غير الغذائية والوقود مطلوبة بشدة في تيغراي يوميًا لتلبية الاحتياجات الإنسانية الحرجة".

ومنذ نحو أسبوعين، تنفذ القوات الفدرالية الإثيوبية غارات ضد مواقع ومنشآت تقول إنها تابعة لمسلحي "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، وتستخدم في تدريب عناصرها وإصلاح الأسلحة.

وتأتي التطورات في "تيغراي" بعد نحو عام من اندلاع اشتباكات في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية"، بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش.

وتسبب الصراع في تشريد مئات الآلاف، وفرار أكثر من 60 ألفا إلى السودان، وفق مراقبين، فيما تقول الخرطوم إن عددهم وصل إلى 71 ألفا و488 شخصا.

+

خبر عاجل

#title#