الإمارات تطلب عقد جلسة طارئة بمجلس الأمن لبحث هجمات الحوثي

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

الإمارات تطلب عقد جلسة طارئة بمجلس الأمن لبحث هجمات الحوثي

التي طالت العاصمة أبو ظبي، الإثنين، وخلفت 3 قتلى و6 مصابين

مركز الأخبار AA

قدمت الإمارات، الثلاثاء، رسالة رسمية إلى مجلس الأمن الدولي، لعقد جلسة طارئة بشأن هجوم حوثي طال، الإثنين، العاصمة أبو ظبي، وخلّف قتلى وجرحى وخسائر مادية.

جاء ذلك بحسب ما أعلنته مندوبة الإمارات لدى الأمم المتحدة، السفيرة، لانا نسيبة، في بيان وزعته إلكترونيًا على الصحفيين.

وأوضحت المندوبة الإماراتية أنها قدمت الرسالة إلى "رئيسة مجلس الأمن الدولي (النرويجية منى جول) تطلب فيها عقد جلسة طارئة بشأن هجمات الحوثيين الإرهابية على أبو ظبي".

وأضافت السفيرة، نسيبة، موضحة أن "الرسالة تدين استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدنيين والأعيان المدنية على الأراضي الإماراتية، في انتهاك صارخ للقانون الدولي ".

وتابعت "تدعو الرسالة مجلس الأمن الدولي إلى إدانة هجمات الحوثيين بشكل قاطع وبصوت واحد".

واعتبرت مندوبة الإمارات أن "هذا التصعيد غير القانوني (من قبل الحوثيين) هو خطوة أخرى في جهود الحوثيين لنشر الإرهاب والفوضي في منطقتنا، ومحاولة لاستخدام القدرات التي اكتسبوها بشكل غير قانوني، في تحد للعقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة لتهديد السلم والأمن".

والإثنين، شهدت أبو ظبي، انفجار ثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية، ووقوع حريق في منطقة الإنشاءات الجديدة قرب مطار أبوظبي، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين، تلاها قلق أممي، وإدانات عربية واسعة.

فيما أعلنت جماعة الحوثي في اليمن مسؤوليتها عن تفجير صهاريج نفط في أبو ظبي.

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة، يحيى سريع، إن خمسة صواريخ باليستية وعدد من الطائرات المسيرة استخدمت في الهجوم، محذرا من استهداف ما وصفه بـ"المزيد من المواقع الهامة".

+

خبر عاجل

#title#