|

إعلام الاحتلال الإسرائيلي: السنوار وعد المحتجزين بعدم تعريضهم للأذى

صحيفة "هآرتس" قالت إن زعيم حركة "حماس" بغزة، التقى في الأيام الأولى من الحرب بعض المحتجزين الإسرائيليين بالقطاع

13:34 - 28/11/2023 الثلاثاء
الأناضول
إعلام الاحتلال الإسرائيلي: السنوار وعد المحتجزين بعدم تعريضهم للأذى
إعلام الاحتلال الإسرائيلي: السنوار وعد المحتجزين بعدم تعريضهم للأذى

قالت وسائل إعلام عبرية، الثلاثاء، إن زعيم حركة "حماس" بقطاع غزة، يحيى السنوار، وعد الإسرائيليين المحتجزين لدى الحركة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعدم تعريضهم للأذى.


وأفادت صحيفة "هآرتس" أن السنوار التقى بعض المحتجزين الإسرائيليين في الأيام الأولى من الحرب التي اندلعت في 7 أكتوبر ضد قطاع غزة، وتحديدا "بعد يوم واحد من الحرب".


وأضافت: "التقى زعيم حماس (في غزة) يحيى السنوار بعض الإسرائيليين المحتجزين بعد يوم من اختطافهم من كيبوتس (مستوطنة) نير عوز (في غلاف غزة)".


وأشارت الصحيفة إلى أن "السنوار وشقيقه محمد، وهو شخصية بارزة في الجناح العسكري لحركة حماس زارا الرهائن في الأنفاق تحت الأرض حيث تحتجزهم حماس، وأخبروهم أنهم لن يتعرضوا للأذى، وسيتم إعادتهم إلى إسرائيل كجزء من صفقة تبادل".


ومساء الإثنين، نقلت القناة "13" العبرية عن إحدى الإسرائيليات التي تم مؤخرا إطلاق سراحها من غزة، قولها إنها "كانت والإسرائيليين الأخرين في نفق، عندما شعرت بشيء يتحرك يتبعه فتح باب".


وأفادت الإسرائيلية بأنه "كان عند الباب رجل ملتحٍ يتحدث العبرية بطلاقة، وقال للإسرائيليين: أنا يحيى السنوار، أنتم في المكان الأكثر أمنًا، ولن يحدث لكم مكروه".


ولم تعلق حركة "حماس" على هذه التقارير والتصريحات الإسرائيلية، حتى الساعة (07:15 ت.غ) من صباح الثلاثاء.


وكانت إسرائيل أعلنت أنها تهدف لقتل السنوار، محملة إياه مسؤولية الهجوم على مستوطنات وقواعد عسكرية في غلاف قطاع في7 أكتوبر.


ومطلع نوفمبر/تشرين الأول، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، إن قواته "ستقتل" السنوار، زاعما أن الحرب ضد القطاع "ستكون أقصر إذا تمكن سكان غزة منه أولا".


وأفرجت "حماس" مساء الإثنين عن الدفعة الرابعة من المحتجزين الإسرائيليين لديها، وعددهم 11، في إطار صفقة تبادل مع "حماس" جاءت ضمن هدنة مؤقتة بدأت الجمعة وتستمر 6 أيام.


وفي 7 أكتوبر، أطلقت المقاومة الفلسطينية هجوما على مستوطنات غلاف غزة، قتلت خلاله أكثر من 1200 إسرائيلي وأصابت أكثر من 5 آلاف وأسرت نحو 239.


فيما شنت إسرائيل حربا مدمرة على القطاع خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.



#فلسطين
#اسرائيل
#حماس
٪d أشهر قبل
default-profile-img