|

"حكومة غزة" تعلن انتشال 160 جثة من تحت الأنقاض في القطاع

خلال الـ24 ساعة الماضية..

20:53 - 28/11/2023 Salı
الأناضول
"حكومة غزة" تعلن انتشال 160 جثة من تحت الأنقاض في القطاع
"حكومة غزة" تعلن انتشال 160 جثة من تحت الأنقاض في القطاع

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الثلاثاء، انتشال 160 جثة من تحت الأنقاض ومن الشوارع والطرق، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال المكتب في بيان وصل الأناضول نسخة منه: "مازالت طواقم الدفاع المدني تنتشل عشرات الشهداء من تحت الأنقاض ومن الشوارع والطرقات بالطرق اليدوية والبدائية، حيث تم انتشال 160 شهيداً خلال الـ24 ساعة الماضية".

وأضاف: "إننا أمام كارثة إنسانية حقيقية تَكشَّفت فصولها مع دخول الهدنة الإنسانية، حيث هدم جيش الاحتلال 300 ألف وحدة سكنية، بينها 50,000 وحدة سكنية هدمها بشكل كلي، إضافة إلى 250,000 وحدة سكنية هدمها بشكل جزئي".

وتابع: "مازال أبناء شعبنا الفلسطيني النازحين من محافظات شمال وادي غزة والمتواجدين في محافظات جنوب وادي غزة غير قادرين على العودة إلى منازلهم ومدنهم وبلداتهم بسبب منع جيش الاحتلال لهم واستهدافهم بالرصاص والقتل المباشر في عدة جرائم نفذها الجيش (الإسرائيلي) المتواجد على شارع صلاح الدين جنوب مدينة غزة".

ولفت إلى أن "قطاع غزة يحتاج يومياً إلى إدخال 1000 شاحنة من المساعدات والإمدادات الحقيقية الفعلية، وكذلك يحتاج قطاع غزة إلى مليون لتر من الوقود يومياً حتى نستطيع إنقاذ ما يمكن إنقاذه نتيجة الجريمة الدولية التي ارتكبها جيش الاحتلال في قطاع غزة".

وطالب الدول العربية والإسلامية ودول العالم وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، "بوضع خطة إنقاذ عربية وإسلامية عاجلة من أجل إيجاد حلول إنسانية سريعة تعمل على إيواء أكثر من ربع مليون أسرة فقدت وتضررت منازلها داخل قطاع غزة بفعل الحرب الوحشية".

ودعا المكتب إلى "إدخال مئات المعدات والآليات لصالح جهاز الدفاع المدني وطواقم الإغاثة والطوارئ حتى يتمكنوا من انتشال مئات جثامين الشهداء التي مازالت تحت الأنقاض، وحتى يتمكنوا من رفع ركام مئات آلاف المنازل والمدارس والمستشفيات التي دمرها جيش الاحتلال".

ويشهد قطاع غزة منذ صباح الجمعة، هدنة إنسانية مؤقتة استمرت 4 أيام وأُعلن الاثنين تمديدها ليومين إضافيين تتضمن وقفا لإطلاق النار وتبادل أسرى بين "حماس" وإسرائيل، بموجب وساطة قطرية مصرية أمريكية.

كما ينص اتفاق الهدنة على ضمان دخول المساعدات الطبية والغذائية والوقود، وحظر الطيران الإسرائيلي في أجواء القطاع.

وفي 7 أكتوبر الماضي، أطلقت المقاومة الفلسطينية هجوما على مستوطنات غلاف غزة، قتلت خلاله أكثر من 1200 إسرائيلي وإصابة أكثر من 5 آلاف وأسرت نحو 239.

فيما شنت إسرائيل حربا مدمرة على القطاع خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.

#حكومة غزة
#غزة
#فلسطين
3 ay önce
default-profile-img