|

"الصحة الفلسطينية" تدين اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي أحد كوادرها

سائق سيارة مديرية الصحة في بيت لحم بالضفة الغربية..

16:24 - 3/12/2023 الأحد
الأناضول
"الصحة الفلسطينية" تدين اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي أحد كوادرها
"الصحة الفلسطينية" تدين اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي أحد كوادرها

أدانت وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، اعتداء القوات الإسرائيلية بالضرب على سائق مديرية الصحة في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة واعتقاله.

جاء ذلك في بيان لوزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، نشرته الوزارة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، واطلعت عليه الأناضول.

وأدانت الكيلة "اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، سائق سيارة مديرية صحة بيت لحم عند حاجز الكونتينر الاحتلالي، شمال شرق بيت لحم".

وأضافت أن "قوات الاحتلال اعتدت على سائق السيارة وزميله (لم تسميهما) بالضرب وقامت بتفتيش سيارة المديرية وتكسير محتوياتها، حيث كان الطاقم متوجهاً من محافظة بيت لحم إلى مستودعات الوزارة المركزية في نابلس لإحضار الطعومات".

الكيلة شددت على أن "الاحتلال يُصعد بشكل متزايد يوميا في اعتداءاته المتعمدة على مراكز وطواقم العلاج في قطاع غزة والضفة الغربية، ويقصف المستشفيات ويقتحمها ويعتقل الجرحى والكوادر الطبية، ولا يأبه لقوانين أو حقوق أو مواثيق دولية".

ودعت الأمم المتحدة والمنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية إلى "التدخل الفوري لتوفير الحماية لمراكز العلاج والكوادر العاملة في القطاع الصحي، وطواقم وسيارات الإسعاف".

ونشرت الوزارة صورا تُظهر سيارة مديرية الصحة وقد بدت عليها آثار التخريب والاعتداء.

ويقول مسؤولون ومنظمات فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي يصعد من حملته ضد المستشفيات والكوادر الصحية في غزة والضفة الغربية، منذ انتهاء هدنة إنسانية بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، أُنجزت بوساطة قطرية مصرية واستمرت 7 أيام، جرى خلالها تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للقطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.

ومنذ انتهاء الهدنة هاجم الجيش الإسرائيلي ما يزيد على 400 هدف في جميع أنحاء غزة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، بحسب بيان له السبت؛ ما أسفر عن مقتل قرابة 200 فلسطيني ليرتفع عدد القتلى حتى ساعات ظهر السبت إلى 15 ألفا و207، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى 40 ألفا و650، وفقا للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي حربا مدمرة على غزة، خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية و"كارثة إنسانية غير مسبوقة"، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.

فيما قتلت حركة "حماس" 1200 إسرائيلي وأصابت 5431 وأسرت نحو 239 بادلت العشرات منهم خلال الهدنة مع إسرائيل التي تحتجز في سجونها نحو 7800 فلسطيني بينهم أطفال ونساء.

#الاعتقال
#الصحة الفلسطينية
#الضرب
#بيت لخم
٪d أشهر قبل
default-profile-img