|

مقتل قيادي بالحرس الثوري الإيراني في الغارة الإسرائيلية على دمشق

تسبب الهجوم في مقتل ما بين 5 إلى 7 أشخاص..

10:50 - 2/04/2024 الثلاثاء
تحديث: 10:50 - 2/04/2024 الثلاثاء
الأناضول
مقتل قيادي بالحرس الثوري الإيراني في الغارة الإسرائيلية على دمشق
مقتل قيادي بالحرس الثوري الإيراني في الغارة الإسرائيلية على دمشق

أعلنت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية، الاثنين، مقتل القيادي في "الحرس الثوري" محمد رضا زاهدي جراء الغارة الإسرائيلية على مبنى القسم القنصلي في سفارة طهران بدمشق.


ونقلت "إرنا" عن سفير إيران في دمشق حسين أكبري قوله إن ما بين 5 إلى 7 أشخاص قتلوا في الهجوم الصاروخي على القسم القنصلي بسفارتنا.


وأضاف أكبري أن "المبنى التابع للسفارة تعرض لهجوم بطائرات إف 35 و6 صواريخ".


ولم يصب السفير الإيراني في سوريا وعائلته بأذى جراء الهجوم، حسب المصدر نفسه.


وقتل القيادي في "الحرس الثوري" محمد رضا زاهدي بالغارة الإسرائيلية، حسب "إرنا".


وفي وقت سابق الاثنين، ذكرت وكالة "إرنا" أن القسم القنصلي في السفارة الإيرانية بدمشق تعرض لهجوم صاروخي إسرائيلي.


ورغم أن تل أبيب لم تعلن حتى الساعة 19:10 (ت.غ) مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن إذاعة الجيش الإسرائيلي قالت إن الهجوم على العاصمة السورية "لم يستهدف مبنى السفارة الإيرانية، بل مبنى مجاور للسفارة كان بمثابة المقر العسكري للحرس الثوري".


وأضافت أن "جميع القتلى في الهجوم عسكريون إيرانيون، قاموا بنشاط عسكري هناك لفترة طويلة من الزمن".



#الحرس الثوري
#محمد رضا زاهدي
#دمشق
٪d يوم قبل