|

"المطبخ العالمي" يعلق عمله بغزة بعد مقتل موظفيه بقصف الاحتلال

الهجوم استهدف قافلة أثناء مغادرتها دير البلح وسط القطاع بعد نقل مساعدات إنسانية، وفق بيان لمنظمة "المطبخ المركزي العالمي"...

12:19 - 2/04/2024 الثلاثاء
الأناضول
"المطبخ العالمي" يعلق عمله بغزة بعد مقتل موظفيه بقصف الاحتلال
"المطبخ العالمي" يعلق عمله بغزة بعد مقتل موظفيه بقصف الاحتلال

أعلنت منظمة "المطبخ المركزي العالمي"، الثلاثاء، تعليق عملياتها لنقل المساعدات الإنسانية في غزة، بعد مقتل 7 من موظفيها بهجوم إسرائيلي استهدف قافلتهم أثناء مغادرتها دير البلح وسط القطاع.

وقالت المنظمة في بيان عبر موقعها: "يعلن المطبخ المركزي العالمي الإيقاف الفوري لعملياته في غزة بعد مقتل 7 من موظفيه بضربة إسرائيلية استهدفت قافلة تنقل مساعدات إنسانية أثناء مغادرتها دير البلح".

وأعربت عن شعورها "بالصدمة لتأكيد مقتل 7 من أعضاء فريقها في غارة للجيش الإسرائيلي على غزة".

وأكدت أن الفريق المستهدف "كان يسافر في منطقة منزوعة السلاح في سيارتين مصفحتين تحملان شعار WCK ومركبة أخرى".

وأوضحت المنظمة أنه "رغم التنسيق مع الجيش الإسرائيلي فقد تعرضت القافلة للقصف أثناء مغادرتها مستودع دير البلح، حيث فرّغ الفريق أكثر من 100 طن من المساعدات الغذائية الإنسانية التي وصلت غزة عبر الممر البحري".

وقالت إن قتلاها السبعة بالقصف الإسرائيلي بغزة "هم من أستراليا وبولندا وبريطانيا وجنسيات مزدوجة أمريكية وكندية وفلسطينية".

ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي للمنظمة إيرين غور قوله: "هذا ليس هجومًا على منظمتنا فحسب، بل هو هجوم على المنظمات الإنسانية يظهر استخدام إسرائيل الغذاء سلاح حرب".

وأضاف: "أشعر بالحزن والفزع لأننا في المطبخ المركزي العالمي والعالم، فقدنا اليوم أرواحًا جميلة بسبب هجوم نفذه الجيش الإسرائيلي".

وأردف: "سنتذكر ونعتز إلى الأبد بالحب الذي كان لديهم لإطعام الناس، والتصميم الذي جسّدوه لإظهار أن الإنسانية تسمو فوق كل شيء، والأثر الذي أحدثوه في حياة عدد لا يحصى من الناس".

من جانبه، زعم الجيش الإسرائيلي في بيان، الثلاثاء، أنه فتح تحقيقا "معمقا في الحادث من خلال أعلى الرتب في الجيش لفهم جميع ملابساته".

وادعى الجيش أنه "يبذل جهودا كبيرة لتمكين المرور الآمن للمساعدات الإنسانية"، وأن قواته "تعمل بالتعاون والتنسيق الكامل مع منظمة المطبخ المركزي العالمي من أجل دعم جهودها لتوفير الغذاء والمساعدات الإنسانية لسكان قطاع غزة".

ومساء الاثنين، اتهمت فصائل فلسطينية إسرائيل بارتكاب "مجزرة" بحق طواقم العمل الإنساني الأجانب في مدينة دير البلح باستهداف مركبات تابعة لهم.

وقالت الفصائل "إن هذه الجريمة البشعة هي رسالة ترهيب لكل العالم ولكل الجهود الدولية والإنسانية التي تسعى لتخفيف معاناة شعبنا جراء الحصار والعدوان".

ومساء الاثنين، اتهم مدير المكتب الإعلامي الحكومي إسماعيل الثوابتة، في مؤتمر صحفي، إسرائيل بقصف فريق أجنبي "بدم بارد من خلال الطائرات الحربية التي تجوب قطاع غزة وتقوم بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية".

وأفاد مراسل الأناضول أن الجيش الإسرائيلي قصف سيارة تابعة لمنظمة المطبخ المركزي العالمي (خيرية دولية)، ما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص، بينهم أجانب.

وأظهرت الصور التي التقطتها عدسة الأناضول، أن الأجانب يرتدون ملابس ودروعا تحمل شعار المطبخ المركزي العالمي.

وكانت المنظمة (مقرها الولايات المتحدة) نظمت بالتعاون مع جمعية "أوبن آرمز" (الأذرع المفتوحة) الإسبانية، شحنات من المساعدات الإنسانية إلى غزة تم إرسالها عبر سفينتين أبحرتا من قبرص في 12 و30 مارس/آذار الماضي.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي، خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية".

#إسرائيل
#المطبخ المركزي العالمي
#دير البلح
#غزة
#قصف إسرائيلي
#مساعدات إنسانية
٪d يوم قبل