|

لابيد: بن غفير لا يسمح لنتنياهو بإعلان قبوله دولة فلسطينية مستقبلا

جدد زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد دعوته إلى إقالة حكومة نتنياهو والاتجاه إلى الانتخابات فورا...

19:58 - 22/05/2024 Çarşamba
الأناضول
لابيد: بن غفير لا يسمح لنتنياهو بإعلان قبوله دولة فلسطينية مستقبلا
لابيد: بن غفير لا يسمح لنتنياهو بإعلان قبوله دولة فلسطينية مستقبلا

دعا زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، الأربعاء، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى إبداء استعداده للقبول بدولة فلسطينية مستقبلا "في ظل ظروف معينة وضمانات محددة"، مستدركا أن وزير الأمن القومي بحكومته إيتمار بن غفير يمنعه من ذلك.

جاء ذلك في كلمة أدلى بها لابيد خلال مؤتمر اقتصادي ينظمه "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية" (غير حكومي)، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية الخاصة.

وقال لابيد في كلمته: "يجب على نتنياهو أن يقول إنه في ظل ظروف معينة ومع ضمانات محددة، فهو مستعد للقبول في المستقبل البعيد بدولة فلسطينية تتعاون في الحرب على الإرهاب".

ولم يوضح لابيد ما يقصده بتلك الظروف والضمانات، كما لم يقدم تفاصيل بشأن طبيعة التعاون المطلوب من هذه الدولة الذي ذكره في تصريحاته، لكن إسرائيل عادة ما تصف بـ"الإرهاب" المقاومة التي تبديها الفصائل الفلسطينية لها باعتبارها "طرفا محتلا".

واستدرك لابيد بقوله إن وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير "لا يسمح" لنتنياهو بإعلان الاستعداد للقبول بدولة فلسطينية، معتبرا أن "هذا هو الجنون الذي نعيشه".

وتابع: "هذا (الاستعداد للقبول بدولة فلسطينية) لن يحدث مع هذه الحكومة. نحن بحاجة إلى إعادتها إلى المنزل (يقصد إقالتها)، وتشكيل حكومة وسط معتدلة وفعالة، مع وزراء يكترثون. يجب أن تتجه دولة إسرائيل إلى الانتخابات فورا".

وتحكم إسرائيل منذ أواخر 2022 حكومة من اليمين المتطرف بقيادة نتنياهو رئيس حزب الليكود، والتي ترفض بشكل قاطع مجرد الحديث عن إقامة دولة فلسطينية.

بل ويدعو عدد من وزراء هذه الحكومة، ومن بينهم بن غفير، إلى تشجيع تهجير فلسطينيي قطاع غزة قسرًا وبناء "المستوطنات اليهودية" هناك، وتكثيف الاستيطان على أراضي الفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة.

وتتزامن تصريحات لابيد مع إعلان كل من النرويج وإسبانيا وأيرلندا الاعتراف رسميا بدولة فلسطين اعتبارا من 28 مايو/ أيار الجاري.

وتأتي خطوة الدول الثلاث ضمن توجه من بعض الدول الغربية ترى في ذلك "وسيلة لتعزيز عملية السلام في الشرق الأوسط" في ظل الحكومة اليمينية بإسرائيل الرافضة لحل الدولتين.

#إسرائيل
#نتنياهو
#يائير لابيد
21 gün önce