|

أوستن يدعو الاحتلال الإسرائيلي لإنشاء آلية تسمح بإدخال المساعدات إلى غزة

وزير الدفاع الأمريكي أعرب في اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي، عن اعتراض بلاده على "مساواة" الجنائية الدولية بين حماس وإسرائيل، وفق بيان للبنتاغون

12:07 - 23/05/2024 الخميس
الأناضول
أوستن يدعو الاحتلال الإسرائيلي لإنشاء آلية تسمح بإدخال المساعدات إلى غزة
أوستن يدعو الاحتلال الإسرائيلي لإنشاء آلية تسمح بإدخال المساعدات إلى غزة

دعا وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الخميس، إسرائيل إلى إنشاء آلية فعّالة لتجنب تعارض إدخال مساعدات إنسانية مع العمليات العسكرية في غزة، وأكد الحاجة الملحّة لزيادة المساعدات الإنسانية لغزة "عبر جميع المعابر".

جاء ذلك وفق منشور له على منصة "إكس"، وبيان نشرته وزارته على موقعها الرسمي. ​​​​​​​

واستنكر أوستن "المساواة" بين إسرائيل وحماس في قرار المحكمة الجنائية الدولية السعي لإصدار مذكرات اعتقال بحق مسؤولين وقادة من الجانبين.

وقال على "إكس": ناقشت اليوم مع وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت المساواة الصارخة بين إسرائيل وحماس في المحكمة الجنائية الدولية، والحاجة الملحّة لتسريع المساعدات الإنسانية لغزة وأهمية حماية المدنيين في رفح (جنوب القطاع)، والإفراج العاجل عن جميع الرهائن".

وفي 20 مايو/ أيار الجاري، أعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان أنه طلب إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت والقادة في حماس إسماعيل هنية ويحيى السنوار ومحمد الضيف، بتهم "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" و"إبادة" مرتكبة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

من جانبها ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، في بيان، أن "أوستن تحدث مع غالانت لمناقشة الوضع في غزة، ودعم الولايات المتحدة القوي لإسرائيل".

وبدعم أمريكي مطلق، تشن إسرائيل للشهر الثامن على التوالي، حربا على قطاع غزة خلفت أكثر من 115 ألفا بين قتيل وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وبحسب الوزارة، "كرر أوستن اعتراضات الولايات المتحدة الشديدة على الطلب الذي تقدّم به مدّعي عام المحكمة الجنائية الدولية (كريم خان) لإصدار أوامر اعتقال ضد قادة إسرائيليين".

كما شدد أوستن على "الحاجة الملحّة لزيادة المساعدات الإنسانية لغزة عبر جميع المعابر المتاحة"، وفق بيان الوزارة.

وفي هذا المجال، "شجّع أوستن الحكومة الإسرائيلية على استكمال المحادثات مع مصر لإعادة فتح معبر رفح واستئناف تدفق المساعدات من مصر عبر معبر كرم أبو سالم"، وفق البيان.

يأتي ذلك في ظل خلاف متصاعد بين مصر وإسرائيل على خلفية سيطرة الأخيرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح وتمدد قواتها على محور فيلاديلفيا الحدودي.

كما دعا أوستن إلى "إنشاء آلية فعّالة لتجنب تعارض العمليات الإنسانية مع العمليات العسكرية الإسرائيلية داخل غزة"، وفق المصدر ذاته.

وأكد الوزيران "المصلحة المشتركة في الهزيمة المستدامة لحماس، والإفراج العاجل عن جميع الرهائن"، وناقشا "أفضل السبل لهزيمة فلول حماس في رفح مع تقليل الضرر على المدنيين"، بحسب تعبير البنتاغون.

في 6 مايو/ أيار الجاري، أعلنت إسرائيل إطلاق عملية عسكرية في رفح، والسيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفع البري، في 7 مايو، ومنع دخول المساعدات الإغاثية من خلاله، رغم قبول حماس بمقترح مصري ـ قطري لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى مع إسرائيل.

وعبّرت مصر، في أكثر من مناسبة خلال الفترة الأخيرة، عن خشيتها استغلال إسرائيل الحرب على غزة لمعالجة ما تعتبره "معضلة سكانية فلسطينية" عبر تمرير خطط لتهجير سكان غزة إلى مصر، وهو ما رفضته القاهرة باعتباره "خطا أحمر".

وتواصل إسرائيل الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها ووزير دفاعها لمسؤوليتهما عن "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية".

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

#إسرائيل
#المحكمة الجنائية الدولية
#الولايات المتحدة
#حركة حماس
#غزة
#لويد أوستن
#مذكرات اعتقال دولية
#يوآف غالانت
1 شهر قبل