|

بعد أيام من إنشائه.. البنتاغون يعلن إزالة رصيف غزة العائم لإصلاحه

القيادة المركزية الأمريكية تتوقع أن تستغرق الإصلاحات نحو أسبوع، وفق بيان لوزارة الدفاع

17:04 - 29/05/2024 Çarşamba
الأناضول
بعد أيام من إنشائه.. البنتاغون يعلن إزالة رصيف غزة العائم لإصلاحه
بعد أيام من إنشائه.. البنتاغون يعلن إزالة رصيف غزة العائم لإصلاحه

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، الأربعاء، أنها ستزيل مؤقتًا الرصيف البحري الذي أنشأته قواتها حديثا قبالة ساحل غزة لإيصال مساعدات إنسانية إلى القطاع، بهدف إصلاحه بعد انفصال أحد أجزاء هيكله جراء تعرضه لأمواج هائجة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية للمتحدثة باسم "البنتاغون" سابرينا سينغ، وفق بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني.

وقالت سينغ إن "جزءًا من الرصيف البحري انفصل عنه"، وإنه "سيجري قطر الرصيف على مدى الـ48 ساعة المقبلة إلى ميناء أسدود في إسرائيل لإصلاحه".

وبحسب سينغ، "يُتوقع أن يستغرق الإصلاح نحو أسبوع، قبل إعادته إلى مكانه قبالة ساحل غزة".

وأشارت إلى أن قوات القيادة المركزية الأمريكية في المنطقة "سنتكوم" تعتمد على أعمال البحرية الإسرائيلية في جهود استعادة ونقل الرصيف، لأن "الولايات المتحدة لا تسمح بأي قوات أمريكية على الأرض في غزة"، وفق قولها.

ورغم الأوضاع المأساوية المستمرة في غزة جراء النقص الحاد في كل أساسيات الحياة بما فيها المياه والطعام والدواء، ادّعت سينغ أن "الرصيف أثبت قيمته العالية في إيصال المساعدات إلى سكان غزة، وبالتالي، بعد الانتهاء من إصلاحه وإعادة تجميعه، سيُعاد تثبيته لاستئناف المساعدات الإنسانية".

وقالت إنه "حتى الآن، تم تسليم أكثر من 1000 طن متري من المساعدات إلى الرصيف لتوزيعها على المنظمات الإنسانية على الفلسطينيين".

وأشارت سينغ أن "القوات الأمريكية تحمّل حاليًا المساعدات الإنسانية على متن سفن في قبرص لنقلها إلى غزة لتوزيعها على الفور بمجرد إعادة تثبيت الرصيف في الأيام المقبلة".

وجاء في ختام بيان البنتاغون، أن القيادة المركزية الأمريكية تتوقع أن تستغرق الإصلاحات نحو أسبوع.

وفي 25 مايو/أيار الجاري، كشفت القناة (12) العبرية، عن انفصال جزء من الرصيف الأمريكي العائم على سواحل قطاع غزة ووصوله إلى شاطئ مدينة أسدود وسط إسرائيل جراء الأمواج القوية، حيث عُمِل على انتشاله.

وفي 16 مايو، أعلنت "سنتكوم"، الانتهاء من بناء الرصيف البحري العائم على شواطئ قطاع غزة.

وجراء الحرب وقيود إسرائيلية تنتهك القوانين الدولية، يعاني الفلسطينيون في قطاع غزة من شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء، وصلت إلى حد تسجيل وفيات جراء الجوع.

وتوقف عبور المساعدات من خلال معبر رفح بعد سيطرة الجيش الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني منه في 7 مايو الجاري، فيما أغلقت إسرائيل معبر كرم أبو سالم أمام حركة دخول المساعدات في الـ5 من الشهر نفسه.

وفي ظل ذلك، بات الرصيف البحري الذي أنشأته الولايات المتحدة قبالة شواطئ غزة الممر الوحيد لحركة المساعدات إلى القطاع، منذ 17 مايو، لكن لم تدخل عبره سوى كميات محدودة من المساعدات حتى اليوم.

ومساء الجمعة اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع نظيره الأمريكي جو بايدن، على تسليم مساعدات إلى الأمم المتحدة في معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي بصورة مؤقتة، لحين التوصل إلى آلية قانونية لإعادة تشغيل معبر رفح جنوب قطاع غزة من الجانب الفلسطيني.

#إسرائيل
#البنتاغون
#الولايات المتحدة
#حرب غزة
#رصيف غزة البحري
#سنتكوم
#غزة
23 gün önce