|

طلاب بجامعة كوبنهاغن يتهمون الدنمارك بالمشاركة في "الإبادة" بغزة

إثر مقاطعتهم خطاب وزير الخارجية لارس لوك راسموسن ورفعهم علم فلسطين

00:03 - 30/05/2024 الخميس
الأناضول
طلاب بجامعة كوبنهاغن يتهمون الدنمارك بالمشاركة في "الإبادة" بغزة
طلاب بجامعة كوبنهاغن يتهمون الدنمارك بالمشاركة في "الإبادة" بغزة

اتهم طلاب مؤيدون لفلسطين في جامعة كوبنهاغن، الحكومة الدنماركية بالمشاركة في "الإبادة الجماعية" التي ترتكبها إسرائيل بقطاع غزة.

جاء ذلك خلال مقاطعة الطلاب الداعمين لفلسطين في الجامعة خطاب وزير الخارجية الدنماركي لارس لوك راسموسن الذي كان يتحدث عن انتخابات البرلمان الأوروبي والسياسة العالمية.

وأفادت هيئة الإذاعة الدنماركية، الأربعاء، أن الوزير واجه رد فعل غاضبا من الطلاب المؤيدين لفلسطين، حيث قاطعوا خطابه ورفعوا العلم الفلسطيني مرددين هتافات تدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة.

كما اتهم الطلاب الحكومة الدنماركية بالمشاركة في "الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل في غزة".

بدوره، قال الوزير إنه رغم انتقاد الدنمارك بشدة لسياسات الحكومة الإسرائيلية الحالية، إلا أنه "يجب ألا ندير ظهورنا للإسرائيليين".

وفي 18 أبريل/ نيسان الماضي، بدأ طلاب وأكاديميون رافضون للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، اعتصاما بحرم جامعة كولومبيا في نيويورك، مطالبين إدارتها بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية وسحب استثماراتها من شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية.

ومع تدخل الشرطة واعتقال عشرات المحتجين توسعت الاحتجاجات إلى جامعات أخرى، وامتدت إلى دول مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وكندا والهند وأيرلندا، شهدت جميعها مظاهرات داعمة لنظيراتها الأمريكية، ومطالبات بوقف حرب غزة ومقاطعة شركات تزود إسرائيل بالأسلحة.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا على غزة خلفت أكثر من 117 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارا من مجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل تطالبها بوقف هجومها على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، و"تحسين الوضع الإنساني" بغزة.​

#الدنمارك
#غزة
#فلسطين
٪d يوم قبل