|

شرطة الاحتلال توافق على مرورمسيرة الأعلام من باب العامود بالقدس الشرقية

- هيئة البث (رسمية) تقول إن الشرطة وافقت على هذا المسار من أجل المسيرة الأسبوع المقبل - المسيرة تحتفي بذكرى احتلال القدس وتتخللها هتافات عنصرية ضد العرب وتتسبب بتوترات

14:51 - 30/05/2024 الخميس
الأناضول
شرطة الاحتلال توافق على مرورمسيرة الأعلام من باب العامود بالقدس الشرقية
شرطة الاحتلال توافق على مرورمسيرة الأعلام من باب العامود بالقدس الشرقية

كشفت هيئة البث العبرية (رسمية)، الخميس، أن الشرطة وافقت على مرور "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية، الأسبوع المقبل، من منطقة باب العامود بمدينة القدس الشرقية المحتلة.

ومن المتوقع تنظيم المسيرة الأربعاء القادم، وهي تحتفي بذكرى احتلال القدس الشرقية عام 1967، وتتخللها هتافات عنصرية ضد العرب، وعادة ما تتسبب بتوترات في المدينة.

وتأتي المسيرة في وقت تشن فيه إسرائيل، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حربا على غزة، خلفت أكثر من 118 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط مجاعة قاتلة ودمار هائل.

ويشارك في المسيرة آلاف اليمينيين الإسرائيليين، وتبدأ من القدس الغربية وتمر من باب العامود، أحد أبواب البلدة القديمة في القدس الشرقية.

وبعدها، تتجه المسيرة إلى شارع الواد في البلدة القديمة، وصولا إلى "حائط البراق"، الذي يسميه اليهود "الحائط الغربي".

ويرفع المشاركون في المسيرة أعلاما إسرائيلية، ويرددون هتافات معادية للفلسطينيين والعرب، منها "الموت للعرب".

وقالت هيئة البث إن "مسيرة الأعلام ستمر، الأسبوع المقبل، عبر باب العامود، كما حدث في الأعوام الماضية باستثناء عام واحد، ووافقت الشرطة على ذلك".

وتابعت: "في العام الماضي، شارك عشرات الآلاف في المسيرة بالقدس، وسط حراسة مشددة من آلاف من عناصر الشرطة".

وأردفت: "حضر العرض أيضا وزراء، بينهم وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريش ووزير الطاقة آنذاك والخارجية حاليا يسرائيل كاتس".

وحتى الساعة 12:30 "ت.غ" لم تتوفر إفادة من الشرطة الإسرائيلية في هذا الشأن.

ويقول الفلسطينيون إن إسرائيل تعمل بشكل مكثف على تهويد مدينة القدس الشرقية، بما فيها المسجد الأقصى، وطمس هويتها العربية والإسلامية.

ويتمسكون بالقدس الشرقية عاصمةً لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل المدينة ولا بضمها إليها في 1981.

#إسرائيل
#الجيش الإسرائيلي
#القدس الشرقية
#باب العامود
#غزة
#فلسطين
#مسيرة الأعلام
٪d يوم قبل