|

رائد فضاء تركي: حملت الكوفية معي للتعبير عن معاناة شعب فلسطين

قال رائد الفضاء التركي توفا جيهانغير أتاسوار، السبت، إن "معاناة الشعب الفلسطيني لا تنسجم مع كوكبنا الجميل وحملت الكوفية للتعبير عن ذلك".

09:05 - 9/06/2024 الأحد
الأناضول
رائد فضاء تركي: حملت الكوفية معي للتعبير عن معاناة شعب فلسطين
رائد فضاء تركي: حملت الكوفية معي للتعبير عن معاناة شعب فلسطين

جاء ذلك في تصريحات أدلاها للأناضول، عقب استكمال رحلته شبه المدارية وهبوطه على الأرض.

ووصف رائد الفضاء التركي رحلته بأنها "كانت ناجحة جدا وحققت جميع أهدافها من منظور التجارب العلمية".

وحول تفاصيل اللحظات الأولى بعد انطلاق الرحلة، أعرب أتاسوار، عن شعوره بالدهشة حينا وبالإعجاب والسعادة حينا آخر من التجربة الأولى له في هذا المجال.

كما عبر عن ذهوله حين رأي كوكب الأرض بالعين المجردة من ارتفاع عالي.

وقال أتاسوار، إنه "شعور لا يوصف".

جدير بالذكر أن أتاسوار، رفع علمي تركيا وأذربيجان عقب هبوطه على الأرض بعد استكمال رحلته.

وفي سياق متصل، قال رائد الفضاء التركي إنه حمل معه خلال رحلته هذه علمي تركيا وأذربيجان، ملفوفتان بكوفية فلسطينية، إلى جانب ساعة يد أهداها له الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق.

وتابع: لما صعدت الفضاء، نظرت من هناك إلى كوكب الأرض ورأيت مدى هشاشة غلافنا الجوي وكونه رقيقا، ومدى أهمية وضرورة حفاظنا على نظامنا البيئي المرتبط ببعضها البعض.

أتاسوار، أكد كذلك على أهمية العيش بسلام على كوكب الأرض، متطرقا إلى ما يحدث في فلسطين.

وأردف: المعاناة والوضع المرعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني لا ينسجم مع كوكبنا الجميل.

ودعا "ربان سفينة الأرض لإدراك بأنه لا حدود ولا جنسيات تفصل بينهم، وأن المآسي والمعاناة والآلام التي يعانيها بعضهم يجب أن تنتهي. بهذه المشاعر صعدت أنا شخصيا إلى الفضاء".

وأشار إلى أن حمله الكوفية الفلسطينية في صدره خلال رحلته، كانت للتعبير عن المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، ولتقاسم آلامه.

وعلى صعيد التجارب العلمية التي أجراها، قال رائد الفضاء التركي إنها ستقدم إسهامات لأبحاث الفضاء المتعلقة بالمحطات التي من المزمع إنشاؤها لغايات تجارية في الفضاء.

وأكد كذلك على أن التجارب العلمية التي قام بها، ستقدم إسهامات أخرى للأبحاث ذات الصلة، المتواصلة حاليا حول العالم.

واستكملت المركبة شبه المدارية "VSS Unity" التي تضم ثاني رائد فضاء تركي، رحلتها بالهبوط على الأرض بعد ساعة و10 دقائق من إقلاعها في وقت سابق من السبت.

وهبطت المركبة شبه المدارية على الأرض بحلول الساعة 09.40 بتوقيت الولايات المتحدة (18:40 بتوقيت تركيا)، بعد أن وصلت إلى ارتفاع نحو 45 ألف قدم بواسطة الطائرة الحاملة، قبل أن تشعل محركها الصاروخي الهجين للوصول إلى ارتفاع قرابة 90 كيلومترًا.

وبعد استكمال المهمة المقررة، هبط الرائد التركي توفا جيهانغير أتاسوار، بنجاح مع باقي أعضاء فريق رحلة "جالاكتيك 07" المكونة من ستة أفراد، بينهم اثنان من الولايات المتحدة وواحد من إيطاليا بالإضافة إلى ربانين اثنين.

وهبطت المركبة شبه المدارية في منشأة سبيس بورت بولاية نيو مكسيكو الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أن رائد الفضاء التركي ألبير غزر أوجي أجرى في يناير/ كانون الثاني الماضي 13 تجربة علمية خلال مهمة "أكسيوم ميشن 3" في محطة الفضاء الدولية.

#الكوفية
#تركيا
#رائد فضاء تركي
#فلسطين
٪d يوم قبل