|

أنباء عن قيام قائد القيادة المركزية الأمريكية بزيارة "رسمية" إلى دولة الاحتلال

نهاية الأسبوع الماضي، وهو الموعد الذي تزامن مع تنفيذ تل أبيب عملية لتحرير 4 من محتجزيها وسط قطاع غزة ما أسفر عن مقتل وإصابة مئات الفلسطينيين في مخيم النصيرات

12:30 - 11/06/2024 الثلاثاء
الأناضول
أنباء عن قيام قائد القيادة المركزية الأمريكية بزيارة "رسمية" إلى دولة الاحتلال
أنباء عن قيام قائد القيادة المركزية الأمريكية بزيارة "رسمية" إلى دولة الاحتلال

كشفت حكومة الاحتلال، الثلاثاء، عن زيارة "رسمية" أجراها إليها قائد القيادة المركزية للجيش الأمريكي الأمريكي "سنتكوم" الجنرال مايكل إريك كوريلا، نهاية الأسبوع الماضي، لبحث التطورات في غزة والمنطقة الحدودية مع لبنان.

وتزامنت زيارة كوريلا مع موعد تنفيذ إسرائيل عملية قالت إنها أفضت إلى تحرير 4 من محتجزيها في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، السبت الماضي.

وقال متحدث الجيش أفيخاي أدرعي عبر منصة "إكس"، إن الجنرال كوريلا "وصل إلى إسرائيل خلال نهاية الأسبوع (الماضي)، لزيارة رسمية وحل ضيفا على رئيس الأركان الجنرال هرتسي هاليفي".

وأضاف: "عقد القائدان تقييما للوضع العملياتي، وناقشا التحديات الإقليمية في الآونة الأخيرة، وتعزيز الشراكة الاستراتيجية .. في مواجهة التهديد الإيراني ووكلاء طهران في المنطقة، فضلا عن التطورات على الحدود الشمالية والحرب في غزة".

ولم يحدد الجيش الإسرائيلي في بيانه برنامج زيارة قائد القيادة المركزية الأمريكية.

والسبت الماضي، قتل 274 فلسطينيا وأصيب أكثر من 698 آخرين في مجزرة ارتكبتها القوات الإسرائيلية بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيم النصيرات بغزة، وفق ما أعلنه المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، ما تسبب بموجة استنكار واسعة النطاق.

جاء ذلك أثناء تخليص الجيش الإسرائيلي 4 أسرى كانوا في قبضة حماس، بينما أعلنت "كتائب القسام" الجناح العسكري للحركة، أن القصف الذي أسفر عن مقتل وإصابة مئات الفلسطينيين، أدى كذلك إلى مقتل 3 أسرى إسرائيليين لديها.

وسبق أن نفت واشنطن وتل أبيب تقارير تحدثت عن مشاركة أمريكية في عملية النصيرات لتحرير الرهائن الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس، مستغلة الرصيف البحري العائم على شواطئ غزة مع إعلان عودته إلى الخدمة بعد انقطاع استمر لأسابيع.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في يوم تنفيذ تلك العملية (السبت) استئناف تسليم المساعدات "المحدودة جدا" إلى غزة عبر الرصيف الذي أعيد تشغيله بعدما تضرر جراء الأمواج أواخر مايو/ أيار الماضي، بعد أسبوع فقط على تشغيله.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا على غزة خلفت قرابة 122 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرار من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوب القطاع، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

#إسرائيل
#الجنرال مايكل إريك كوريلا
#الجيش الإسرائيلي
#الولايات المتحدة الأمريكية
#حماس
#غزة
#فلسطين
#مخيم النصيرات
٪d يوم قبل