"تركيا تولد من جديد"

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الاقتصاد التركي

"تركيا تولد من جديد"

هكذا علق أشهر رجال الأعمال الاتراك على الإنتخابات الأخيرة

مركز الأخبار يني شفق

هنّأ أحمد آلبيراق، رئيس مجلس إدارة شركة آلبيراق القابضة، الرئيس أردوغان على فوزه في الانتخابات الرئاسية، وقال إن الاستقرار السياسي سيزيد الثقة في الاقتصاد. وأضاف آلبيراق أنه يأمل في دعم الإنتاج المحلي وخفض الفوائد البنكية. من جانبه أفاد مراد أولكر، رئيس مجلس إدارة شركة يلديز القابضة، بأن تركيا ولدت من جديد، مضيفا "لقد تحقق ما قاله الشعب".

لا تزال تثمينات دنيا الأعمال في تركيا حول انتخابات 24 يونيو/حزيران مستمرة. وقد أعرب رجال الأعمال، الذين علقوا على نتائج الانتخابات، عن تطلعاتهم تجاه النظام الرئاسي الذي وضعت تركيا أولى خطواتها نحوه نهاية الأسبوع الماضي. وقد هنّأ أردوغان على فوزه في الانتخابات وتمنى النجاح للبرلمان الجديد كل من أحمد آلبيراق، رئيس مجلس إدارة شركة آلبيراق القابضة، ومراد أولكر، رئيس مجلس إدارة شركة يلديز القابضة، وفؤاد توسيالي، رئيس مجلس إدارة شركة توسيالي القابضة، وعلي كيبار، رئيس مجلس إدارة شركة كيبار القابضة، وأحمد نظيف زورلو، رئيس مجلس إدارة شركة زورلو القابضة، وزينب أوكياي، رئيس مجموعة قاله، وضياء يلماز، رئيس مجلس إدارة شركة داب القابضة.

"لقد تحقق ما قاله الشعب"

قال مراد أولكر، رئيس مجلس إدارة مجموعة يلديز القابضة، إن "تركيا ولدت من جديد"، وأضاف في الخطاب الذي أرسله إلى أردوغان "لقد صارت تركيا بلدا جديدا، وكأنها ولدت من جديد، بفضل الأعمال والمشاريع العملاقة والتعديلات التي قمتم بها في إدارة الدولة على مدار 16 عاما".

وقد ثمن أولكر المرحلة الجديدة عقب انتخابات 24 يونيو/حزيران، وأضاف "لقد نقلتم حكومة الجمهورية التركية إلى روح جديدة وحماس جديد بفضل التعديل الدستوري الذي دخل حيز التنفيذ مع هذه الانتخابات والنظام الرئاسي الجديد. لقد نجحتم في تحقيق التضامن بين الشعب والدولة، واستبدلتم النظام الرئاسي الجديد بالنظام القديم الذي كان يثقل كاهلنا. لقد كانت الانتخابات دليلا على أن الإرادة الشعبية توافق على هذه التعديلات وأن شعبنا يقدر مرة أخرى هذه الأعمال التي قمتم بها من أجله. لقد تحقق ما قاله الشعب مرة ثانية بفضل الله وكرمه، وأظهر إقبال الشعب على المشاركة في الانتخابات أن تركيا كانت هي القاسم المشترك بين أبناء هذا الوطن بغض النظر عن اختياراتهم، كانت هي العنصر الذي يعمل وينتج. مبارك علينا جميعا".

تركيا القوية هي هدفنا

أدلى فؤاد توسيالي، رئيس مجلس إدارة شركة توسيالي القابضة، برأيه حول الانتخابات بقوله "أهنئ السيد الرئيس رجب طيب أردوغان والنواب الجدد بالبرلمان في دورته السابعة والعشرين، وأتمنى أن تحمل الدورة الجديدة الخير لبلدنا وشعبنا".

وأوضح توسيالي أن تركيا تخطت مرحلة مهمة للغاية، مضيفا بقوله "لقد حان وقت ضخ المزيد من الاستثمار من أجل العمل والنمو أكثر. لقد صار لزاما علينا نحن رجال الأعمال أن نركز على النمو الاقتصادي وأن نعمل وننتج أكثر، فنحن نؤمن إيمانا قاطعا بأننا يمكننا الوصول إلى أهداف تركيا 2023 بهذه العزيمة وهذا التصميم. سنواصل العمل والإنتاج من أجل بلدنا".


نحن بحاجة إلى خريطة طريق محددة

وأما علي كيبار، رئيس مجلس إدارة شركة كيبار، فقد أعرب عن تمنياته بأن تحمل نتائج الانتخابات الخير لتركيا، وأن تكون سببا في تحقيق المزيد من النجاحات الجديدة. وأضاف كيبار "بمناسبة التحول للنظام الرئاسي الذي كان الموضوع الأساسي للانتخابات، علينا جميعا أولا أن نرى خريطة طريق القرارات التي سيتخذها سيادة الرئيس كممثل السلطة التنفيذية خلال المرحلة الجديد، سواء فيما يتعلق بالآليات المتعلقة بوزارة الاقتصاد والأداء الاقتصادي وسائر الآليات الأخرى".

وألمح كيبار إلى أن رجال الأعمال يأملون في إقرار مفهوم جديد يكون قادرا على تحقيق الانسجام مع الظروف الاقتصادية الحالية وسائر الظروف التي تعيشها تركيا، وأضاف "ما يجب القيام به هو اتخاذ قرارات منسجمة مع المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية بشكل فعال".

وأوضح كيبار أنهم ينتظرون لمعرفة من سيتولى مناصب اتخاذ القرار، وتابع قائلا "سيقدم هؤلاء الأشخاص الثقة والاستراتيجيات وخرائط الطريق على مستوى الأسواق الدولية. سنرى كل هذا ونتابعه ونعمل على الحصول منه على نتائج جيدة".


لن ننظر سوى أمامنا

أشار أحمد نظيف زورلو، رئيس مجلس إدارة شركة زورلو القابضة، إلى أن تركيا شهدت انتخابات ديمقراطية، مضيفا "والأهم من ذلك أن 90% من الناخبين شارك في الانتخابات، وهو ما يعتبر مثالا يتحذى به بالنسبة للعالم. فالشعب التركي يهتم بالديمقراطية، وعلينا أن نسعد بذلك". وتابع "لن ننظر سوى أمامنا بعد اليوم، سننتج ونوفر فرص عمل ونصدر بضائعنا إلى الخارج".

الأولوية للسياسات الاقتصادية والاجتماعية

من جانبها قالت زينب أوكياي، رئيس مجموعة قاله، إنها تأمل أن تكون نتائج الانتخابات مباركة على الشعب التركي، وأضافت "نأمل بصفتنا عالم الأعمال في إعطاء الأولوية للسياسات الاقتصادية والاجتماعية حتى نستطيع استغلال إمكانيات بلدنا من خلال أهداف النمو المستدامة".


الاستقرار السياسي يرفع الثقة

هنّأ أحمد آلبيراق، رئيس مجلس إدارة شركة آلبيراق القابضة، الرئيس أردوغان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى بنسبة 52.6%، وتمنى له التوفيق في الفترة الجديدة. وقال آلبيراق إن أردوغان يعتبر زعيما ورجل دولة عظيما ترك بصمته بفضل إنجازاته على تركيا خلال الـ16 عاما الماضية، مشددا على أن نتيجة الانتخابات فتحت الطريق الذي سيوصل تركيا إلى أهداف رؤية 2023، وأن فترة الإجراءات لتحقيق الاستقرار خلال 5 سنوات قد بدأت بالفعل.

وأوضح آلبيراق أن مناخ الاستقرار السياسي سيعزز الثقة في الاقتصاد والاستقرار بوجه عام، مشيرا إلى أنه مع تشكيل الحكومة الجديدة يجب إعطاء الأولوية في المجال الاقتصادي لإزالة العوائق أمام الاستثمارات والإنتاج المحلي، ولهذا يجب خفض نسب الفوائد المرتفعة وتقليل الواردات من أجل خفض عجز الميزان التجاري.

حان وقت العمل الجاد

وأما ضياء يلماز، رئيس مجلس إدارة شركة داب القابضة، فقال "إن انتخابات 24 يونيو/حزيران تعني بداية حقبة جديدة في تاريخ الديمقراطية. لقد كان وقت العمل الدؤوب من أجل التقدم أسرع من أي وقت مضى في سبيل تحقيق الاستقرار والتنمية. وإننا على وعي بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا في الحقبة الجديدة. وأود أن أعد الجميع بأننا سنعمل بكل ما أوتينا من قوة حتى يصل وطننا إلى مستوى الحضارات المعاصرة".

+

خبر عاجل

#title#