شاب سوري يروي حكايته في ترجمة أشهر المسلسلات التركية

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

واقع

شاب سوري يروي حكايته في ترجمة أشهر المسلسلات التركية

مركز الأخبار Yeni Şafak

ساهم الشاب السوري علي السليمان في نشر الدراما التركية في العالم العربي، وذلك من خلال قيامه بترجمة العديد من المسلسلات التركية وأكثرها شهرة مثل مسلسل قيامة أرطغرل والسلطان عبد الحميد وقبلهما سلسلة وادي الذئاب الشهيرة.

تخرج السليمان في كلية اللغة العربية بجامعة دمشق، كما أتم دراسته في كلية الأدب التركي بجامعة إسطنبول.

وخلال حديث مع صحيفة يني شفق، أجاب السليمان بأنه يترجم المسلسلات التركية للغة العربية لا سيما التاريخية منها، إيمانًا منه بأن هناك أشياء تجمع بين العرب والأتراك مثل الدين والثقافة والتاريخ.

وتابع السليمان حديثه قائلًا "حينما كنا نعيش تحت حكم الدولة العثمانية كنا نشعر بأمن وسلام، فضلًا عن أنني أنظر إلى تركيا كبلدي الثاني وأحبها جدًّا. كما أنني أحاول خلال عملي أن أشجع الناس على زيارة هذا البلد الجميل. لطالما تحدثت عن تركيا أمام أصدقائي الذين قام معظمهم بزيارة تركيا".

ومن جانب آخر رأى الكاتب والمترجم السوري أن إقبال الناس على تعلم اللغة التركية آخذ في الازدياد، مشيرًا إلى أن الثقافة المشتركة بين العرب والأتراك هي عامل كبير في ذلك.

وأضاف قائلًا "تحولت تركيا الآن إلى نطقة التقاء تجمع بين شتى المجتمعات العربية، لا سيما من سوريا ومصر واليمن وليبيا والعراق، وغيرها من المناطق التي تشهد صراعًا، حيث وجدوا أنفسهم في تركيا مضطرين لتعليم لغتها والتعرف على ثقافتها".

يجدر بالذكر أن أكثر من 5 ملايين عربي يعيشون في تركيا، وأن قسمًا كبيرًا منهم يقبل على تعلم اللغة التركية بغرض الدراسة أو العمل أو الاستقرار.

وتحقق المسلسلات التركية رواجًا غير مسبوق على المستوى العالم، لا سيما في البلدان العربية، حيث تحظى بملايين المشاهدين العرب.

+

خبر عاجل

#title#