فنلندا: لا يمكن استبعاد الأعمال التخريبية في أنابيب نورد ستريم

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أوروبا

فنلندا: لا يمكن استبعاد الأعمال التخريبية في أنابيب نورد ستريم

ووزير الخارجية بيكا هافيستو دعا للتحقيق في الأمر "كمسألة جنائية"، في مقابلة حصرية مع الأناضول

مركز الأخبار AA

قال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، الأربعاء، إنه "لا يستبعد حدوث أعمال تخريبية" بشأن التسرب الأخير في أنابيب الغاز الروسية نورد ستريم.

وأفاد هافيستو في مقابلة حصرية مع الأناضول، أنه "لا يمكن استبعاد أعمال التخريب، ولكن يجب التحقيق في الأمر كمسألة جنائية".

وأوضح أن "التوقيت الذي كشفت فيه بولندا عن تسريبات خط الأنابيب الخاص بها في بحر البلطيق، إذا تم (التخريب) عن قصد، فإنه يعد تذكيرا بمدى الحرص الذي يجب أن نكون عليه ومدى ضعفنا" أمام المخاطر.

والاثنين، أعلنت شبكات الزلازل الوطنية في السويد والنرويج وفنلندا رصد انفجارين قرب موقع التسربات في خطوط أنابيب الغاز الروسي تحت بحر البلطيق.

وفي اليوم نفسه، أعلنت شركة نورد ستريم AG المشغلة لخطي الأنابيب 1 و2، انخفاضا كبيرا في ضغط الأنابيب، فضلا عن إعلان السلطات الدنماركية والسويدية رصد تسرب غاز في الخطوط المارة بالمياه الإقليمية للبلدين.

من جهتها، رجحت الرئاسة الروسية "الكرملين"، الثلاثاء، أن الأضرار التي لحقت بخطي أنابيب نورد ستريم 1 و2 قد تكون ناجمة عن "أعمال تخريبية".

+

خبر عاجل

#title#