الشرق الأوسط

رئيس الأركان التركي: لن نترك قطرة دم واحدة لشهدائنا تذهب سدى

خلوصي أكار أكد أن بلاده تبذل جهودا حثيثة لعدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين والأبرياء رغم ارتداء الإرهابيين ملابس مدنية

وكالة الأناضول

توعد رئيس الأركان العامة التركي، خلوصي أكار، بالثأر لشهداء ومصابي عملية غصن الزيتون، والاستمرار حتى استئصال شأفة الإرهابيين في المنطقة.

وقال بيان أصدرته الأركان، الأحد، إن أكار تفقد برفقة قائدي القوات البرية ياشار غولار والجوية حسن كوتشوك أقيوز، الوحدات العسكرية في ولاية هطاي الحدودية مع سوريا، وتلقى معلومات عن سير عملية غصن الزيتون.

ونقل البيان عن أكار قوله: "لن نترك أي قطرة من دماء شهدائنا ومصابينا تذهب سدىً، وفي هذا الإطار سنستمر بكل حزم وإصرار حتى استئصال شأفة الإرهابيين في المنطقة".

وأضاف: "نبذل كل جهدنا ونولي كامل الاهتمام لعدم التسبب بإلحاق أي ضرر بالمدنيين والأبرياء والبيئة، وذلك على الرغم من قيام الإرهابيين بتعمد ارتداء ملابس مدنية، وتحويل مساكن المدنيين إلى نقاط تحصينات وملاجئ، دون الاكتراث لحياة المدنيين".

وأكد أن المدنيين والأبرياء يتمتعون بالحصانة بالنسبة للجيش التركي.

وقال إن الهدف الأساسي للعملية هو إرساء السلام والأمن والاستقرار في منطقة الحدود وفي عفرين، وإنقاذ أهالي المنطقة من ظلم الإرهابيين، وتأمين عودة السوريين الموجودين في تركيا إلى ديارهم.

واستشهد 11 جنديا تركيا، السبت، في إطار عملية غصن الزيتون، بينهم تسعة سقطوا في اشتباك مع عناصر إرهابية من " ب ي د/بي كا كا" تخفوا بين مجموعة من المدنيين، بينهم أطفال، واثنان في سقوط مروحية عسكرية تركية.

وتواصل القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "ب ي د/بي كا كا" و"داعش" الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

+

خبر عاجل

#title#