نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

سفير تركيا باليمن.. مستمرون في دعم الشرعية ومساعدة اليمنيين

خلال لقاء مع وكيل وزارة الخارجية اليمنية للشؤون السياسية، منصور بجاش

وكالة الأناضول


قال السفير التركي باليمن، ليفنت إيلر، إن بلاده مستمرة في دعم موقف الحكومة الشرعية وتقديم كافة المساعدات والتسهيلات للشعب اليمني انطلاقا من العلاقات الأخوية.
جاء حديث السفير التركي خلال لقاء مع وكيل وزارة الخارجية اليمنية للشؤون السياسية، منصور بجاش، الخميس، بالعاصمة السعودية الرياض.
وحسب وكالة "سبأ" اليمنية الرسمية، أشاد السفير التركي بموقف وفد الحكومة اليمنية في المشاورات التي كان يفترض أن تنعقد في جنيف الشهر الماضي، مشيرا إلى أن "استمرار الوفد بالبقاء حتى آخر لحظة (في جنيف على أمل وصول الوفد الحوثي) أوضح للمجتمع الدولي حرص الحكومة اليمنية على السلام وتعاملها المسؤول مع استحقاقاته".
وشهد اللقاء مناقشة تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية في مختلف المجالات.
من جانبه، أشاد بجاش بموقف الحكومة التركية ودعمها للحكومة الشرعية وتقديم المساعدات الإنسانية.
وجدد "التزام الحكومة بالسلام وحرصها على تخفيف معاناة الشعب اليمني انطلاقا من مسؤوليتها تجاه كافة أبناء الشعب اليمني".
وذكر أن "مشاركة وفد الحكومة الشرعية في المشاورات التي دعا لها المبعوث الأممي سبتمبر/أيلول الماضي خير شاهد على الموقف المسؤول للحكومة اليمنية".
وقال إن "الميليشيا الانقلابية (في إشارة إلى الحوثيين) تخلفت عن حضور المشاورات وتمسكت بالحرب ومضاعفة معاناة الشعب اليمني".
واعتبر أن ذلك "يثبت بشكل واضح بأن هذه الميليشيا تعمل وفق أجندة خارجية إيرانية دون مراعاة للكارثة الإنسانية التي تسببت بها".
وفي السادس من سبتمبر/أيلول الماضي، تأجلت مشاورات جنيف بين أطراف النزاع في اليمن، نتيجة تخلف وفد الحوثيين.
وبررت جماعة الحوثي تخلف وفدها حينها بأن الأمم المتحدة لم تتمكن من استخراج ترخيص للطائرة التي ستقل وفدها المفاوض لجنيف.
وتقدم تركيا برامج إغاثية وتنموية في مختلف المحافظات اليمنية، عبر وكالة التعاون والتنسيق التابعة لرئاسة الوزراء "تيكا"، والهلال الأحمر التركي، وهيئة الإغاثة الإنسانية، ووقف الديانة التركي.
ومنذ 4 أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى والمدعومة من إيران.

+

خبر عاجل

#title#